مصلّون يؤدّون صلاة الفجر في الحرم المكّي بتاريخ 23 حزيران/يونيو 2020 ( أ ف ب / )

هذه الصورة لعدد قليلٍ من المصلّين في مكّة ملتقطة سنة 2020 وليست حديثة العهد

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يظهر فيها عدد قليل من المصلّين حول الكعبة، قيل إنها ملتقطة في الأيام القليلة الماضية. لكن هذه الصورة التي أريد من نشرها التنديد بإجراءات مكافحة كورونا في الحرم المكّي فيما المباريات الرياضية تقام في العالم، ليست ملتقطة حديثاً، بل وزّعتها وكالة فرانس برس في شهر حزيران/يونيو من العام الماضي، في ذروة انتشار الوباء في العالم.

يظهر في الصورة عدد من الأشخاص يؤدّون الصلاة في بقعة محدّدة من الحرم المكّي مع احترام اجراءات التباعد الجسدي بينهم.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 13 تموز/يوليو 2021 عن موقع فيسبوك

وجاء في التعليق المرافق "الكعبة بلا ملبّين، يصلّي بها بعض عمّال النظافة، تخيلوا أنه في العشر الأوائل من ذي الحجة هكذا حال الكعبة... لقد عطلوا شعائر الله وصدّوا عن البيت الحرام في الوقت الذي فيه ملاعب كرة القدم يحضر فيها آلاف المتفرجين". 

حظي المنشور بمئات المشاركات في صفحات عدّة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ بدء انتشاره في 11 تموز/يوليو 2021 الموافق للأول من شهر ذي الحجّة الذي يحجّ خلاله المسلمون إلى مكّة المكرّمة. 

وأضافت بعض المنشورات صوراً تظهر الآلاف من جماهير المنتخب الإنكليزيّ خلال نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم التي فاز فيها المنتخب الإيطاليّ الأحد، للقول إنّ دور العبادة بقيت المكان الوحيد الذي تطبّق فيه الإجراءات الوقائيّة اليوم. 

لكنّ الصورة ليست حديثة العهد فقد وزّعتها وكالة فرانس برس في 23 حزيران/يونيو من العام الماضي، وجاء في النصّ المرافق لها "مصلّون يؤدّون صلاة الفجر في الحرم المكّي".

والتقطت الصورة قبل أيّام من انطلاق مناسك الحجّ لسنة 2020 والتي شارك فيها نحو 10 آلاف مقارنة بنحو 2,5 مليون مسلم في 2019، في موسم غير مسبوق من حيث طبيعة التنظيم والعدد بسبب تفشّي فيروس كورونا. 

ماذا عن السنة الحاليّة؟

منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي سمحت السلطات السعوديّة لنحو عشرين ألف شخص بأداء العمرة يومياً ولستين ألفاً بأداء الصلاة في المسجد الحرام.

ويمكن مشاهدة أعداد كبيرة من المصلّين في الأيام الماضية على قناة القرآن الكريم التي تبثّ مباشرة من الحرم المكّي، ما ينفيّ صحّة ما جاء في المنشور عن غياب المصلّين من الحرم المكّي. 

وقد أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية أنّ مناسك الحج في مكة المكرمة ستقتصر هذه السنة على 60 ألفاً من سكان المملكة الملقّحين ضد فيروس كورونا، في قرار جاء على خلفية استمرار تفشي الجائحة.