صورة ملتقطة في ميورقة في 12 أيار/مايو 2021 تظهر لزجاجات تحتوي على حليب أمهات وهبنه إلى بنك الحليب ( AFP / JAIME REINA)

حليب الأمّ ليس خالياً من الحديد، والرّضع يمكنهم أن يهضموا هذا المعدن

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعيّ معلومات مضلّلة تدّعي أن حليب الأم خالٍ من الحديد وأن الرضّع لا يهضمون هذا المعدن. إلا أن الأطباء يؤكّدون أن هذه المعلومات خطأ، فحليب الأم يحتوي على الحديد ولو بكميات ضئيلة، والرضع يمكنهم أن يهضموه.

يدّعي المنشور أن حليب الأم خالٍ من الحديد ويبرّر ذلك بالقول إن الرّضّع يعجزون عن هضم هذا المعدن. ويذهب للقول إن الرضيع يخزّن كميّة حديد من الأم بواسطة الطحال خلال فترة الحمل، تكفيه لمدّة سنتين كاملتين.

صورة ملتقطة من الشاشة في 8 تموز/يونيو 2021 عن موقع فيسبوك

تنتشر هذه المعلومات على مواقع التواصل الاجتماعي منذ سنوات حاصدة آلاف المشاركات والتعليقات، وصدّقها كثيرون ولا سيما بسبب ظهورها على صفحات تحمل أسماء علميّة.

لكنّ هذه المعلومات لا تمتّ للعلم بصلة.

فماذا يقول الاختصاصيون؟

في حديث مع وكالة فرانس برس، نفى رئيس قسم أمراض الدم والأورام لدى الأطفال في مستشفى القديس جاورجيوس في بيروت، الدكتور بيتر نون أن يكون حليب الأم خالياً من الحديد كلياً وقال "يحتوي حليب الأم على الحديد لكن بكمّيات ضئيلة".

وتابع مفصلاً "لهذا السبب، يصف أطباء الأطفال الحديد للرضع عند بلوغهم سنّ الأربعة أشهر كتدبير وقائي، وخصوصاً أولئك الذين يتغذون على حليب الأم حصرياً". 

وشرح نون بالقول إن هذا الحديد "يهضمه جهاز الطفل الهضميّ بسهولة، ولا مشكلة فيه على الإطلاق"، نافياً بذلك الادعاءات بأن الرضع يعجزون عن هضم الحديد.

ماذا لو لم يأخذ الطفل مكملات الحديد؟

حذّر طبيب الأطفال من أن نقصاً في الحديد  لدى الأطفال في السنتين الأوليين من عمرهم قد يؤدي إلى التهابات خطيرة في بعض الأحيان ويؤثر على النمو الذهني ونمو جهاز المناعة.

وتابع "ليس كل الأطفال متشابهين، قد لا يتناول طفل مكملات الحديد ويكون سليماً، لكن هذه المكملات تحمي الطفل وتساهم في نموه الذهني".

وغالباً ما يكون حليب الأطفال والمأكولات المخصّصة لأولئك الذين هم دون السنتين، مدعّمة بالحديد.

أما عن مخزون الحديد الذي يتلقاه الجنين من أمه فقال نون "يأخذ الجنين الحديد من أمّه خلال فترة الحمل عن طريق الحبل السريّ".

وتابع "معظم الأمهات اليوم يتناولن مكملات الحديد خلال فترة حملهنّ، ما يساعد في تأمين الحديد للطفل أيضاً".

مخزون لأربعة أشهر

وبحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها  في الولايات المتحدة، فإنّ لدى الطفل مخزوناً من الحديد يكفي لأربعة أشهر فقط، وليس لسنتين كما جاء في المنشورات المضللة. لذلك وبناء على توصيات  الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، يعطى الطفل اعتباراً من شهره الرابع مكملات الحديد بجرعة ميليغرام واحد للكيلوغرام للأطفال الذين يتلقون الرضاعة الطبيعيّة الحصريّة .

ولدى بلوغ الأشهر الستة، تكمّل حاجات الطفل بالحديد عن طريق الأطعمة الغنية بهذا المعدن.

بحسب منظمة الصحة العالمية فإن "حليب الأم هو الغذاء المثالي للرضع" لأنه "مأمون ونظيف ويحتوي على الأجسام المضادة التي تساعد على الوقاية من العديد من أمراض الطفولة الشائعة. ويمدّ حليب الأم الرضيع بكل ما يحتاجه من طاقة وعناصر مغذية في الأشهر الأولى من عمره".