هذه الصورة ليست لهياكل عظمية عملاقة لقوم عاد بل هي تصميم فنّي

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها تظهر هياكل عظميّة عملاقة تعود إلى قوم عاد الذين ذُكروا في القرآن مع الأمم البائدة. إلا أن الادعاء خطأ، والصورة في الحقيقة مجرّد تصميم باستخدام برامج حاسوبية.

يظهر في الصورة هيكل عظميّ عملاق وإلى جانبه ثلاثة أشخاص يبدو وكأنهم علماء آثار. وأرفق المنشور بالتعليق "أحجام قوم عاد، سبحان الخالق".

صورة ملتقطة من الشاشة في 2 تموز/يوليو 2021 عن موقع فيسبوك

وذكر القرآن مراراً قوم عاد في سياق الحديث عن الشعوب القديمة البائدة، وذكر أن سبب اندثارهم كان طغيانهم وإعجابهم بقوّتهم وكفرهم بالنبي هود الذي أُرسل لهم.

ويسود اعتقاد بين بعض المسلمين بأنّهم كانوا عمالقة.

وبحسب ما وقع عليه فريق تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس، بدأ انتشار هذه الصور في حزيران/يونيو 2021 حاصدة مئات المشاركات.

مجرّد تصميم

لكنّ هذه الصورة ليست حقيقيّة.

فالتفتيش عنها باستخدام محركات البحث، يُظهر أنها منشورة على موقع يعنى بالتصاميم. وكتب بوضوح في التعليق المرافق أن الصورة تصميم فوتوشوب قام به مصمّم أميركيّ في 14 آب/أغسطس 2011.

صورة ملتقطة من الشاشة في 2 تموز/يونيو 2021 عن موقع "ديزاين كراود"