هذا الفيديو لرئيسة حزب إيطالي يميني وليس لرئيسة إيطاليا وهو من سنة 2018

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو ادعى ناشروه أنه لرئيسة إيطاليا تردّ فيه على اتهامات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للحكومة الإيطالية بالاستخفاف واللامسؤولية بالتعامل مع اللاجئين. إلا أن الادعاء غير صحيح، الفيديو لرئيسة حزب إيطالي يميني والتصريحات من العام 2018.

تظهر في الفيديو امرأة تلقي خطاباً باللغة الإيطاليّة أمام جمهور، وتتوجه فيه مباشرة إلى الرئيس الفرنسي، مُتهمةً فرنسا باستغلال إفريقيا عبر فرض الرسوم وتشغيل الأطفال في المناجم واستخراج مادة اليورانيوم لمفاعلاتها النووية.

ونال المنشور آلاف المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتويتر وإنستغرام.

جورجيا ميلوني رئيسة حزب "إخوة إيطاليا"

يرأس إيطاليا حالياً سيرجيو ماتاريلا، وصلاحياته محدودة لكنه يقوم بدور تحكيمي مهمّ في حال حدوث أزمة سياسية.

الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا خلال اجتماع في روما بتاريخ 28 حزيران/يونيو 2021 ( ا ف ب / أندرو هارنيك)

فمن هي المتحدثة في الفيديو إذاً؟

أظهر التفتيش عبر محركات البحث أن المتحدثة هي جورجيا ميلوني رئيسة حزب Fratelli D'Italia أو "إخوة إيطاليا" اليميني.

الفيديو قديم

تبيّن أن هذه النسخة المترجمة من الفيديو منشورة أولاً على صفحة "إيطاليا 24" في نيسان/أبريل 2021، وأعيد تداول الفيديو بعد ذلك على أنه لرئيسة إيطاليا، رغم أن الصفحة قالت بوضوح إن المتحدثة هي رئيسة حزب Fratelli D'Italia.

وأوضحت الصفحة أيضاً أن التصريحات قديمة، بخلاف ما جاء في الصفحات التي أعادت نشر الفيديو بعد ذلك.

وبالفعل تمكن صحافيو خدمة تقصّي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس من العثور على النسخة الكاملة من المؤتمر على موقع يوتيوب منشور في العام 2018.