هذا الفيديو ليس لسائق لبناني أغمي عليه خلال انتظاره في طابورٍ أمام محطة وقود بل لحادثة في الأردن

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

في ظلّ أزمة محروقات حادّة دفعت اللبنانيين إلى الانتظار في طوابير طويلة أمام المحطات، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو ادّعى ناشروه أنّه لسائق لبنانيّ أغمي عليه خلال انتظاره لملء خزان سيارته بالوقود. صحيح أنّ صفوف الانتظار الطويلة أمام المحطات تسبّبت بحالات إعياء لدى بعض السائقين في لبنان، إلا أنّ هذا الفيديو تحديداً ملتقط في الأردن.

يظهر في الفيديو رجل أمنٍ يحمل قارورة مياهٍ وهو يحاول إيقاظ رجلٍ مغمى عليه داخل سيّارته.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 27 حزيران/يونيو 2021 عن موقع فيسبوك

تداولت هذا المقطع عشرات الصفحات اللبنانيّة في مواقع التواصل الاجتماعي معلّقة عليه "من طابور محطات الذلّ". وذلك في إشارة إلى طوابير الانتظار الطويلة أمام محطات الوقود في لبنان، في ظلّ أزمة اقتصاديّة حادّة.

اشتداد الأزمة الاقتصاديّة

وازدادت في الآونة الأخيرة حدّة الأزمة، وبات اللبنانيون ينتظرون في طوابير طويلة أمام محطات الوقود التي اعتمدت سياسة التقنين في توزيع البنزين والمازوت. ويتزامن ذلك مع انقطاع في عدد كبير من الأدوية وارتفاع في أسعار المواد الغذائية المستوردة بغالبيتها.

وقد شهدت هذه الطوابير اشتباكات في بعض المناطق وأدّت إلى حوادث مروريّة في مناطق أخرى كما انتشرت صورٌ لمسنيّن مرهقين من الانتظار أو يعانون من أعراض صحيّة داخل سيّاراتهم. 

حقيقة الفيديو

إلا أنّ الفيديو المتداول، ليس ملتقطاً في لبنان.

فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إلى أنّه منشور منذ أسابيع على أنّه ملتقط في الأردن.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by شباب وصبايا الأردن_اولا (@jordan_love_2018_)

إثر ذلك، أرشد التعمّق بالبحث إلى مشاهد للحادثة نفسها نشرتها وسائل إعلام أردنيّة عدّة (2،1) مشيرة إلى أنّ عناصر من رقباء السير في منطقة إربد أنقذوا سائقاً دخل في غيبوبة أثناء قيادة مركبته. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 27 حزيران/ يونيو 2021 عن موقع صحيفة الأنباط الأردنية

ويمكن العثور على فيديو ملتقط من زاوية أخرى للحادثة نفسها على صفحة موقع أردنيّ على فيسبوك.