هذه الصورة ليست لنهر الأمازون وسط الغابات الكثيفة بل هي عمل فنيّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها تصوّر نهر الأمازون وسط الغابات الكثيفة. إلا أن الادعاء خطأ، فهذه الصورة بالذات هي مجرّد لوحة فنّية.

يبدو في الصورة نهر طويل مياهه صافية وعلى ضفتيه غابات كثيفة تمتدّ على مساحات شاسعة. وقيل إن الصورة هي لنهر الأمازون وهو يشقّ الغابات التي يطلق عليها صفة "رئة الأرض".

إلا أن الادعاء خطأ، والصورة لوحة فنّية

فالتفتيش عنها يظهر أنها منشورة على حساب عبر إنستغرام يحمل اسم "توماس سانشيز" يعرّف عن نفسه على أنه فنّان ومصمّم.

وعرض الصورة نفسها على حسابه بعنوان "El rio va"، معلّقاً أنه استخدم الأكريليك على لوحة بطول 121*99 سنتيمتراً. كما أرفق المنشور بوسوم مثل #فنّ #رسم #فنّ_ معاصر وغيرها، في حين علّق كثيرون على اللوحة بالقول إنها "عمل رائع".

 
 
 
 
 
Voir cette publication sur Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Une publication partagée par Tomas Sanchez (@tomassanchezstudio)