هاتان الصورتان قديمتان ولا تظهران حالات إغماء بسبب حرّ في ألمانيا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورتين يدّعي ناشروهما أنهما لحالات إغماء في ألمانيا نتيجة موجة حرّ. إلا أن الادعاء خطأ، والصورتان قديمتان.

تظهر في الصورتين سيدتان مغمى عليهما في شارع وإلى جانب إحداهما فريق من المسعفين. وكتب في التعليق المرافق "موجة حرّ في ألمانيا (..) وسُجّلت حالات إغماء في الطريق".

بدأ تداول هذا المنشور في منتصف حزيران/يونيو 2021 حاصداً مئات المشاركات والتعليقات.

صورة ملتقطة من الشاشة في 23 حزيران/يونيو 2021 عن موقع فيسبوك ( Joyce Hanna)

صورتان قديمتان

إلا أن البحث عن الصورتين يظهر أنهما قديمتان. 

فالصورة الأولى نشرتها هيئة الصليب الأحمر الألمانية على صفحتها التعريفية عبر موقعها الرسمي مرفقة بحقوق النشر واسم المصوّر، وهي من حملة دعائية. ويظهر المسعفان نفسهما في فيديو الحملة المنشور على موقع يوتيوب منذ العام 2018.

صورة ملتقطة من الشاشة في 23 حزيران/يونيو 2021 عن موقع الصليب الاحمر الألماني ( Joyce Hanna)

أما الصورة الثانية، فهي صورة فوتوغرافية فنيّة معروضة على مواقع لتخزين الصور منذ العام 2014 ولا علاقة لها بحالات إغماء حديثة بسبب موجات حر في ألمانيا، كما قيل.

صورة ملتقطة من الشاشة في 23 حزيران/يونيو 2021 عن موقع تخزين الصور "شاترستوك" ( Joyce Hanna)