صورة لمتظاهرة تحمل موزة أمام متحف وارسو الوطني بتاريخ 29 نيسان/أبريل 2019 ( أ ف ب / يانيك سكارزينسكي)

الموز لا يحلّ مشاكل الأرق

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتناقل مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي منشورات تدّعي أن لفاكهة الموز فوائد منوّمة سببها هرمون السيروتونين الموجود فيها. إلا أنّ الادعاء خطأ، فالموز لا يتمتّع بمزايا منوّمة، أما مادّة السيروتونين الموجودة فيه فلا تشبه هرمون السيروتونين الذي يفرزه دماغ الإنسان للاسترخاء.

ينصح المنشور كل من يعاني من صعوبة في النوم بتناول موزة على اعتبار "أنها بديل للحبوب المنوّمة" ويستشهد المنشور بدراسات طبيّة تقول إن "الموز سيجعل الإنسان ينام على الفور لأن الجسم سيفرز السيروتونين".

تنتشر هذه الادّعاءات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي منذ العام 2015 حاصدة آلاف المشاركات.

صورة ملتقطة من الشاشة في 22 حزيران/يونيو 2021 عن موقع فيسبوك

ولكن هل صحيح أن موزة واحدة كفيلة بالتأثير على نوم الإنسان؟

"لو كان ذلك صحيحاً، لكنّا تخلّصنا من أزمة الأرق التي يواجهها الناس"، بهذه العبارة ردّت الطبيبة نانسي نخول الاختصاصيّة في طب الغدد الصماء والسكري على هذه الادعاءات.

وقالت في اتصال مع وكالة فرانس برس إن"السيروتونين الموجود في الموز لا يشبه هرمون السيروتونين الذي يفرزه الجسم، فهو غير قادر على عبور حاجز دماغ الإنسان وتوليد آثار الاسترخاء التي قد توفّرها حبّة دواء مصنوعة لهذه الغاية".


وأشارت نخول إلى أن حبّة الدواء، التي يتعيّن دائماً مراجعة طبيب قبل تناولها  لعلاج حالات الأرق، لا تحتوي على هرمون السيروتونين هي الأخرى بل تمنع تكسّر هذا الهرمون المسؤول عن محاربة الاكتئاب والقلق وتنظمه في الدماغ.

وعلى الرغم من احتواء الموز على السيروتونين إلا أن الجسم لا يعالجه بنفس طريقة السيروتونين الموجود أصلاً في الدماغ. 

للموز فوائد كثيرة

وقالت نخول إن للموز فوائد كثيرة فهو يحتوي على البوتاسيوم والسكر الطبيعي والسيروتونين أيضاً. لكنّه لا يحلّ ولا بأي طريقة مشكلة الأرق كما تروّج له المنشورات المضللة.

نظام غذائي سليم

وشدّدت نخول على أن اعتماد نظام غذائي سليم يعتمد على الفاكهة والخضار بعيد عن المواد الغذائيّة الجاهزة والمصنّعة يساهم في تحسين نمط الحياة ومكافحة الاكتئاب والقلق.

وحذّرت نخول من تصديق كلّ ما يجري تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وأوصت بمراجعة الطبيب قبل اتباع أي علاج لحل المشاكل الصحيّة.