هذه الكلمة لم يلقها الرئيس الإيراني الجديد بعد انتخابه بل أثناء زيارة للعراق قبل أشهر

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو ادّعى ناشروه أنّه لخطابٍ توجّه فيه إبراهيم رئيسي بعد فوزه بالانتخابات الرئاسيّة الإيرانيّة إلى الشعب العراقي قائلاً "دمنا دمكم". لكنّ كلمة رئيسي هذه لا علاقة لها بفوزه بالانتخابات، فقد ألقيت قبل أشهر في العراق في سياق الحديث عن مقتل قاسم سليماني.

يظهر في الفيديو الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي وهو يلقي كلمة باللغة العربيّة "أيّها الشعب العراقي مثلنا مثلكم أنّ لحمنا لحمكم ودمنا دمكم إن شاء الله إلى يوم القيامة".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 21 حزيران/يونيو 2021 عن موقع فيسبوك

وجاء في النصّ المرافق "الرئيس الإيراني الجديد بعد فوزه بالرئاسة مخاطباً الشعب العراقي … يبدو أنّه مندفع باتجاه العراق …لا تتدخلوا بأمور العراق وسنكون بخير". 

وذلك في ظلّ تصاعد الاحتجاج المناهض لدور إيران الكبير في العراق منذ الغزو الأميركي عام 2003.

رئيسي يفوز بالإنتخابات الإيرانيّة

بدأ انتشار الفيديو غداة إعلان فوز المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية الإيرانية من الدورة الأولى بنيله 62% من الأصوات، ومن المقرر أن يتولى مهامه رسمياً في آب/أغسطس خلفاً لحسن روحاني.

وتولّى رئيسي (60 عاماً) رئاسة السلطة القضائية منذ 2019، وهو رجل دين محافظ ومتشدّد، يرفع منذ أعوام شعار الدفاع عن الطبقات المهمّشة ومكافحة الفساد.

ويربط معارضون في الخارج ومنظمات حقوقية غير حكومية، باستمرار بين رئيسي وحملة الإعدامات التي طالت سجناء ماركسيين ويساريين عام 1988، حين كان يشغل منصب معاون المدعي العام للمحكمة الثورية في طهران. وكان هذا الملف من الأسباب التي أوردتها وزارة الخزانة الأميركية لدى إعلانها فرض عقوبات عليه في 2019.

فيديو قديم

لكن الكلمة التي يظهر رئيسي وهو يلقيها في الفيديو المتداول لم تكن بعد انتخابه. 

فبعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إلى أنّ كلمات رئيسي أتت ضمن زيارة رسميّة له إلى العراق عندما كان رئيساً للسلطة القضائيّة الإيرانيّة. 

وألقى رئيسي هذه الكلمة خلال زيارة مكان اغتيال قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس قرب مطار بغداد الدولي في التاسع من شهر شباط/ فبراير 2021.