هذه الصورة ليست لرئيس وزراء لوكسمبورغ وزوجه

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر رئيس وزراء لوكسمبورغ كزافييه بيتيل مع زوجه خلال حفل عشاء. لكنّ بيتيل لا يظهر في هذه الصورة، ومن يرتدي فستاناً هو الفنان النمسوي المتشبّه بالجنس الآخر كونشيتا فورست.

يظهر في الصورة رجلان يصعدان سلالم مغطاة بالسجاد الأحمر، أحدهما يرتدي بزة رسميّة والثاني فستاناً خلال ما يبدو أنّه مناسبة رسميّة. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 28 كانون الثاني/ يناير 2021 عن موقع فيسبوك

وقد جاء في النصّ المرافق "رئيس وزراء لوكسمبورغ مع زوجه (رجل) في حفل عشاء …". وحظيت الصورة منذ بدء انتشارها سنة 2019 بآلاف المشاركات في صفحات عدّة على موقع فيسبوك باللغات العربيّة والبرتغاليّة والإسبانيّة.

صحيح أنّ رئيس وزراء لوكسمبورغ كزافيه بيتيل متزوّج من صديقه البلجيكي غوتيه دستيناي منذ عام 2015 وهو أول مسؤول أوروبي على هذا المستوى يعقد زواجاً مثلياً.

إلاّ أنّ الرجل الذي يرتدي بزّة رسميّة ليس بيتيل كما يمكن الاستنتاج بسهولة عند مشاهدة صورة له وزّعتها وكالة فرانس برس.

من هو الشخص الآخر إذاً؟ 

إنّه الفنان النمسوي المتشبه بالجنس الآخر كونشيتا فورست التي اشتهرت بعد فوزها بمسابقة "يوروفيجن" عام 2014، واسمها الأصليّ توم نيوفيرث. 

وقد التقطت هذه الصورة لها بتاريخ 28 شباط /فبراير 2019 خلال مشاركتها في عشاء فاخر في دار أوبرا فيينا، كما يظهر في الفيديو أدناه.

ونشرت صحيفة Kurier النمسويّة الصورة، وأكّد  المصوّر جيفري مانجيوني لصحافيي خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس أنّه هو من التقطها لكنّه لا يعلم من الشخص المرافق لكونشيتا.

وقد تواصل فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، مع فريق عمل الفنانة النمسوية وأكّدوا أنّ الرجل الآخر هو أندريه كارساي الرئيس التنفيذي لشركة كونشيتا.

ويظهر هذا المنشور في إنستغرام أنهما كانا معاً في حفل فيينا عام 2019.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Uma publicação compartilhada por André Karsai (@andrekarsai) em