نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بين الأهلي والزمالك المصريين في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 (الصورة: خالد دسوقي/أف ب)

لا صحّة للأخبار المتداولة عن ترشيح التونسيّة سمر حسني حكماً في مباراة الأهلي والزمالك 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

مع تصاعد أزمة حكّام مباراة القمّة بين الزمالك والأهلي المقرّرة في 18 نيسان/أبريل الحالي، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة  للحَكَم التونسية سمر حسني مع الادعاء بأنها مرشحة للتحكيم بين هذين الناديين المصريّين في حال إصرارهما على أن يكون الحكّام غير مصريين. إلا أن الادعاء خطأ، وقد تقرّر تعيين حكام مصريين حصراً للمباراة.

يضمّ المنشور صورة للحكم التونسية سمر حسني وتعليق بأنها مرشحة لتحكيم قمة الأهلي والزمالك "في حالة إصرار الزمالك على حكّام أجانب".

حصد المنشور آلاف التعليقات منذ بدء انتشاره في الثامن من نيسان/أبريل 2020 بالتزامن مع  تصاعد أزمة حكّام مباراة القمة بين الزمالك والأهلي والمؤجلة من المرحلة الرابعة للدوري المصري لكرة القدم.

ويبدو أن المنشور ظهر بادئ الأمر على سبيل السخرية، لكن صفحات كثيرة صدقته وشاركته على أنه حقيقة.

صورة ملتقطة من الشاشة في 10 نيسان/أبريل 2021 عن موقع فيسبوك

أزمة التحكيم

من المقرّر أن تجري هذه المباراة في 18 نيسان/أبريل على ملعب القاهرة الدولي، وقد ظهرت هذه الأزمة عقب إعلان اللجنة المؤقتة لإدارة الكرة المصرية إسناد إدارة المباراة لحكّام دوليين من الجنسيّة المصريّة، خلافاً لقرار سابق بإسناد تحكيم مباريات هذين الناديين اللدودين لحكّام دوليين من جنسيّات أجنبيّة. 

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، أرجع رئيس اللجنة المؤقتة أحمد مجاهد قراره باعتماد حكّام من الجنسيّة المصريّة إلى صعوبة استقدام حكّام من جنسيّات أجنبيّة وخاصّة أوروبيّة بسبب "تفشي فيروس كورونا في أوروبا وعدم انتظام حركة الطيران".

الناديان يعترضان

ورداً على قرار الاتحاد، أعلن النادي الأهلي رفضه لتعيين طاقم تحكيم مصري، مع ضرورة تعيين طاقم تحكيم أجنبي لإدارة المباراة.

كما أرسلت اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك خطابًا رسميًا للاتحاد المصري تعترض فيه على قرار إسناد إدارة مباراة القمة المقبلة لطاقم تحكيم مصري.

الاتحاد المصري لكرة القدم يتمسك بالحكام المصريين

إزاء ذلك، تمسّك الاتحاد بموقفه، رغم "احترامه لرؤية" الناديين، بحسب ما جاء في بيان رسمي أعرب فيه عن "ثقته الكبيرة في التحكيم المصري".

وقال البيان الصادر الجمعة: "التوقيت الحالي يُعدّ الأنسب في العودة مرة أخرى لإسناد مهمة إدارة مباراة القمة إلى الحكام المصريين الذين يلقون دائما كل التقدير في المسابقات الإفريقية التي يتواجدون في مبارياتها ببطولاتها المختلفة بشكل دائم وإيجابي وبفاعلية".