هذه الصورة تظهر إردوغان حاملاً نعش قريبة له

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وهو يحمل نعش مؤذّن أحد مساجد إسطنبول. لكنّ الصورة تظهره في الحقيقة حاملاً نعش قريبة له. 

يبدو في الصورة إردوغان وهو يتقدّم حاملي نعش، وقد جاء في النصّ المرافق له "الرئيس التركي إردوغان يحمل نعش مؤذّن مسجد إسطنبول على أكتافه…هل في بلادنا العربية حتى رئيس بلدية أو دائرة يحمل نعشاً على أكتافه ولو كان لوالده؟".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 16 تموّز/يوليو 2020 عن موقع فيسبوك

حصدت الصورة  آلاف المشاركات (2,1والتعليقات المؤيّدة للرئيس التركي في موقع فيسبوك، وقد بدأ انتشار الصورة في هذا السياق، بحسب ما وقع عليه فريق تقصّي صحّة الأخبار في فرانس برس، سنة 2018

جنازة عائليّة

لكنّ الصورة في الحقيقة لا تعود لجنازة مؤذّن مسجد في إسطنبول.

فقد أظهر البحث عنها في موقع غوغل أنها منشورة على موقع الرئاسة التركيّة ضمن مجموعة من الصور الأخرى تظهر مشاركة الرئيس التركي في تشييع والدة صهره السيدة زمرية إلغين عام 2016.

ويظهر إردوغان حاملاً النعش في صور أخرى.  

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 16 تموّز/يوليو 2020 عن موقع فيسبوك