هذه الصورة ليست لطبيبة مصرية توفيت هي وعائلتها بسبب فيروس كورونا المستجدّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها لطبيبة مصرية تُدعى مرام محمد حسن توفيت هي ووالداها جراء فيروس كورونا المستجدّ. إلا أن الادعاء كاذب والصورة تعود لسيّدة مصريّة ما زالت على قيد الحياة.

 

شارك مئات المستخدمين لموقع فيسبوك هذه الصورة التي تظهر فيها سيدة ترتدي النقاب مرفقة بالتعليق "وفاة الدكتورة مرام محمد حسن من المنصورة بفيروس كورونا بعد وفاة والدتها بنفس المرض ووفاة والدها بعدهما بسكتة قلبية حزناََ ".

صورة ملتقطة من الشاشة في 17 أيار/مايو 2020 من موقع فيسبوك

 

الصورة الأصلية

لكنّ هذه الصورة ليست لطبيبة مصرية توفيت جراء الفيروس.

تظهر على الصورة علامة مائيّة باسم "DoDy Photography". وأرشد التفتيش عن هذا الاسم إلى صفحة مصورة مصرية على موقع فيسبوك تحمل الاسم نفسه.

وتبيّن من خلال البحث أنها نشرت الصورة على صفحتها بتاريخ الأول من شباط/فبراير 2018، أي قبل ظهور فيروس كورونا المستجد في بؤرته الأولى في الصين أواخر كانون الأول/ديسمبر 2019. وشرحت المصوّرة أنها التقطت الصورة خلال جلسة تصوير.

بعد ذلك، عادت صاحبة الصورة وتدعى منار الفقي ونشرتها على حسابها في موقع فيسبوك، مع كلمة شكر للمصورة.

 

صورة ملتقطة من الشاشة في 17 أيار/مايو 2020 من موقع فيسبوك

 

من جهة أخرى، لم يرد خبر وفاة طبيبة اسمها مرام حسن على أي من وسائل الإعلام المحليّة، بحسب ما أفاد صحافيو مكتب القاهرة في وكالة فرانس برس.

وسبق أن ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي شائعات مماثلة عن وفاة طبيبات وممرضات مصريات، تناولها  فريق فرانس برس في هذه التقارير (1,2,3).

 
كوفيد-19