هذه الصورة لرونالدو متضامناً مع الفلسطينيين مركّبة والخبر عن تبرّعه لغزّة غير صحيح 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو يحمل لافتة كتب عليها "كلّنا مع فلسطين"، وجاء في النصّ المرافق لها أنّه سبق أن تبرّع بمليون ونصف مليون دولار للفلسطينيين خلال رمضان. لكنّ الصورة مركّبة وسبق أن نفت إدارة أعمال رونالدو لفرانس برس أن يكون قد تبرّع لغزّة.

يتضمّن المنشور صورتين الأولى لرونالدو على أرض الملعب والثانية له حاملاً لافتة كتب عليها "كلّنا مع فلسطين" إلى جانب العلم الفلسطيني. 

وجاء في النصّ المرافق: "رفض كريستيانو رونالدو تبادل القمصان مع لاعبين إسرائيليين، كما تبرع بـ 1.5 مليون دولار لفلسطين بشهر رمضان، احترام كبير للأسطورة رونالدو". 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 17 أيّار/ مايو 2021 عن موقع فيسبوك

رياضيون يساندون الفلسطينيين

حظي المنشور بعشرات آلاف المشاركات في وقتٍ عبّر العديد من الرياضيين العرب والمسلمين قبل انطلاق مباريات أنديتهم وعلى وسائل التواصل الاجتماعي عن دعمهم للفلسطينيين.

وضمّت لائحة المتعاطفين مع فلسطين بطل العالم في كرة القدم الفرنسي بول بوغبا والنجم الجزائري رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي، والظهير الدولي المغربي أشرف حكيمي بطل إيطاليا مع نادي إنتر، واللاعب المصري أحمد حسن "كوكا" مهاجم أولمبياكوس اليوناني، والفرنسي فرانك ريبيري لاعب نادي فيورنتينا الإيطالي.

لكنّ لا أثر لأي موقف تضامنيّ من رونالدو مع الفلسطينيين في حساباته الرسميّة على مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتويتر وإنستغرام. فما حقيقة الصورة؟

صورة مركّبة

تنتشر هذه الصورة منذ العام 2012 على الإنترنت، وقد سبق أن بيّن فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس أنّها مركّبة. وفي الصور الأصليّة يحمل  اللاعب البرتغاليّ لافتة دعم لمدينة لوركا الإسبانية بعدما ضربها زلزال في 11 أيار/ مايو 2011.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 13 أيّار / مايو 2019 عن موقع Elsevierweekblad الألمانيّ

هل تبرّع رونالدو بـ 1,5 مليون دولار لغزّة؟

لاقى هذا الخبر انتشاراً كبيراً سنة 2019، وللتثبّت من هذه الادعاءات، تواصل فريق صحافيو خدمة تقصّي صحّة الأخبار، عن طريق خدمة الأخبار الرياضية في وكالة فرانس برس، مع شركة Gestifute التي تتولّى إدارة أعمال اللاعب البرتغاليّ. فأكّدت أنّ هذه المعلومة لا صحّة لها.

وقالت الشركة آنذاك في رسالة إلكترونية لفرانس برس "هذا غير صحيح، تماماً مثل القصص الأخرى المنشورة عن كريستيانو رونالدو".

الصراع الفلسطيني الإسرائيلي