وزارة الإنتاج الحربي المصرية تنفي أن تكون صنّعت هذه السيارات الكهربائية 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها لسيارات كهربائية تصنّع في مصر على أن تستخدم كسيارات عمومية. إلا أنّ وزارة الإنتاج الحربي المصرية نفت أن تكون قد صنّعت هذه السيارات، مشيرة إلى أنّها نماذج أرسلتها شركة "جيلي" الصينية لاختبارها. 

يضم المنشور مجموعة صور لسيارات جيلي الصينية خضراء اللون جديدة. وجاء في النص المرافق لها أنها من "تصنيع وزارة الإنتاج الحربي، وسيتم تعميمها للعمل كتاكسي (سيارات أجرة) في القاهرة والإسكندرية كبداية ومع زيادة الإنتاج فى كل محافظات الجمهورية".

كما جاء في المنشور أن "وزارة الإنتاج الحربي فى يوم 6 سبتمبر 2019 وقعت مذكرة تفاهم بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي، وشركة جيلي الصينية، لإنتاج عربات الركوب الكهربائية (الملاكي، والأجرة) وذلك فى إطار خطة الدولة المصرية لتوطين صناعة السيارات الكهربائية فى مصر".

صورة ملتقطة من الشاشة في 1 أيلول/سبتمبر 2020 عن موقع فيسبوك

بدأ تداول هذا المنشور في 31 آب/أغسطس 2020 وحصد في أقل من 24 ساعة أكثر من 4 آلاف مشاركة من صفحة فيسبوك هذه وحدها.

إلا أن المعلومات التي يجري تداولها في المنشور غير دقيقة.

وقد نشرت وزارة الإنتاج الحربي عبر صفحتها على فيسبوك توضيحًا بشأن هذا الخبر المتداول.

وقالت أن الخبر بصيغته هذه غير صحيح مشيرة إلى أن شركة جيلي الصينية "أرسلت هذه النماذج لاختبارها" وأنها واحدة من ضمن الشركات التي يتم التفاوض معها... لتصنيع هذه السيارات في مصر" مؤكدة "أن الوزارة تعمل في ملف توطين صناعة المركبات الكهربائية".

وطلبت الوزارة "عدم نشر الأخبار المغلوطة ومتابعتها من خلال صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي".