هذه الصورة ليست لطبيبة مصرية بل لعارضة أزياء ماليزية كانت تدرس الطب

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورة يدعي ناشروها أنها لطبيبة مصرية تُدعى حبيبة عبد الغني توفيت إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجدّ. إلا أن الادعاء كاذب فالسيدة التي تظهر في الصورة هي عارضة أزياء ماليزية.هذا، ولم تذكر أية وسيلة إعلامية مصرية وفاة طبيبة بهذا الاسم.

تظهر في الصورة سيدة محجبة تلبس الرداء الأبيض وتلف سماعة طبية حول عنقها. وشارك مستخدمون لموقع فيسبوك هذه الصورة مرفقة بالتعليق "منذ قليل توفيت إلى رحمة الله تعالى الطبيبة (حبيبة عبد الغني) مصابة بفيروس كورونا دعواتكم لها بالرحمة والمغفرة".

صورة ملتقطة من الشاشة في 21 نيسان/أبريل 2020 عن موقع فيسبوك

وبحسب ما وقع عليه فريق فرانس برس، بدأ تداول هذه الصورة في 19 نيسان/ أبريل 2019 وقد حصدت أكثر من 600 مشاركة عبر هذه الصفحة وحدها والمئات غيرها عبر صفحات أخرى.

عارضة أزياء ماليزية

إلا أن هذه الصورة ليست لطبيبة مصرية وإنما لعارضة أزياء ماليزية مشهورة.

وجرى التفتيش عن الصورة عبر محركات البحث على الإنترنت وتبيّن أنها هي نفسها منشورة على حساب عبر تطبيق إنستغرام في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2013  وهي للعارضة إنغكو سولوالني.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Une publication partagée par Engku Sulwani (Esul) (@engkusulwani) le

وكانت سوالواني تدرس الطب في السابق إلا أنها تخلت عن دراساتها لكي تكمل في مجال الأزياء كما يوضح هذا المقال باللغة الماليزية.

من جهة أخرى، أفاد صحافييو مكاتب فرانس برس في القاهرة أنه لم يجر التداول بخبر وفاة طبيبة مصرية تحمل اسم حبيبة عبد الغني في وسائل الإعلام المحلية.