هذه الصورة ليست لطائرة مسيّرة فلسطينيّة الصنع بل لطائرة أميركيّة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها لطائرة مسيّرة صنعها فلسطينيون. إلا أنّ الادعاء خطأ، فهذه الصورة الملتقطة عام 2006 لا علاقة لها بالطائرات المسيّرة الفلسطينيّة الصنع، بل هي تعود لطائرة مسيّرة أميركيّة.

يظهر في صورة  المنشور طائرة تبدو متطوّرة. وقيل في التعليق المرافق إنّ الطائرة التي يطلق عليها اسم "أبابيل" هي "من صناعة فلسطينيّة".

ويذهب المنشور، الذي حصد آلاف المشاركات، إلى سرد ميزاتها بالقول إنّها "طائرة من دون طيّار متطوّرة، صُنعت تحت الأرض من مواد خام، يصعب ملاحقتها وتدميرها…".

صورة ملتقطة من الشاشة في 30 كانون الثاني/يناير 2022 عن موقع فيسبوك

  

طائرة مسيّرة أميركيّة

صحيح أن طائرات مسيّرة صُنعت بيد فلسطينيين في قطاع غزّة في السنوات الماضية، حيث عملت حركة حماس على تصميم مسيّرات لاستخدامات عسكريّة، إلا أنّ الطائرة الظاهرة في الصورة لا علاقة لها بذلك.

فقد أظهر التفتيش عنها باستخدام محركات البحث أنّها منشورة على موقع متخصّص، يعنى بنشر وتخزين صور الطائرات.

وجاء في التعليق المرافق لهذه الصورة أنها لطائرة مسيّرة أميركيّة من صنع شركة "جنرال أتوميكس" من طراز "إم كيو1 - بريداتور"، تابعة لسلاح الجوّ الأميركيّ. وقد التقطت الصورة في العام 2006 في قاعدة ميليس في الولايات المتّحدة.

صورة ملتقطة من الشاشة في 30 كانون الثاني/يناير 2022 عن موقع Air Team Images