الفيديو الذي يظهر الشرطة المصريّة تعتقل سودانيين قديم

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تزامناً مع احتجاجات في السودان أغلقت خلالها طرق في الشمال مؤديّة إلى مصر، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قيل إنّه يظهر الشرطة المصريّة تلقي القبض على مواطنين سودانيين في شوارع القاهرة. إلا أنّ الفيديو لا علاقة له بذلك، بل هو مصوّر سنة 2020.

يظهر في الفيديو عناصر من الشرطة يعتقلون أشخاصاً في الشارع، وتسمع اللهجتان المصريّة والسودانيّة. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 21 كانون الثاني/يناير 2022 عن موقع فيسبوك

وجاء في النصّ المرافق "الشرطة المصرية تلقي القبض على السودانيين في شوارع القاهرة ويأتي هذا التصعيد بعد إعلان الشعب السوداني إغلاق الطريق البري الرابط بين السودان ومصر". 

تظاهرات وقطع طرق 

شهدت السودان في الأيام الماضية تظاهرات قطعت خلالها الطرق شمال البلاد، وخصوصاً باتجاه مصر، احتجاجاً على مضاعفة تعرفة الكهرباء، رغم قرار السلطات بتجميد هذه الزيادة.

وقال أحد المتظاهرين لوكالة فرانس برس "لن تمر أي مركبة إن لم تلغ السلطات هذه الزيادة، لأنها بمثابة توقيع على وثيقة وفاة الزراعة المحلية".

فيديو قديم

إلا أنّ الفيديو في الحقيقة قديم ولا علاقة له بما يحصل في السودان حالياً.

فقد أظهر البحث أنّه منشور في 17 أيّار/مايو 2020 على موقع فيسبوك، ما ينفي ما جاء في المنشورات الناشرة له حديثاً. 

ماذا حصل آنذاك؟

أرشد التعمّق بالبحث باستخدام كلمات مفتاح مثل "تظاهرة - سودانيين - شرطة مصريّة" وحصر النتائج بشهر أيّار/مايو من العام 2020، إلى أنّ اعتقال الشرطة المصريّة للمواطنين السودانيين أتى على خلفيّة وقفة احتجاجيّة أمام سفارة بلادهم في القاهرة.

وقالت السلطات إن توقيف السودانيين كان بسبب خرق قرار يقضي بمنع التجمّعات.

وكان المتظاهرون السودانيون يطالبون بإعادتهم إلى الخرطوم بعد غلق المعابر الحدودية بسبب انتشار كوفيد-19.