هذه الصورة لإسلام رجلٍ على يد الداعية ذاكر نايك منشورة قبل سنوات ولا علاقة لها بمونديال قطر 2022

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2023

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ادّعى ناشروها أنّها تظهر إسلام رجلٍ على يد الداعية الهنديّ المثير للجدل ذاكر نايك في قطر. إلا أنّ الصورة في الحقيقة منشورة قبل أكثر من خمس سنوات ولا علاقة لها بمونديال 2022 في قطر.

تظهر الصورة ذاكر نايك وهو يعانق رجلاً خلال ما يبدو أنّها محاضرة. وجاء في التعليق المرافق لها "عاجل الآن: لحظة إسلام أحد الإخوة على يد الدكتور ذاكر نايك في قطر".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2022 عن موقع فيسبوك

حظيت الصورة بمئات المشاركات من صفحات عدّة في مواقع التواصل الاجتماعي، في ظلّ الجدل الذي أثاره وجود ذاكر نايك في قطر خلال منافسات المونديال.

وانتشرت مقاطع فيديو عدّة زعم مروّجوها أنّها تظهر إسلام عدد من الأشخاص في قطر وقد بيّنت خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس حقيقة بعض منها.

صورة قديمة

وتندرج هذه الصورة في السياق المضلّل نفسه.

فقد أظهر البحث عنها أنّها منشورة قبل سنوات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديداً عام 2017، ما ينفي صلتها بمونديال 2022.

ويعدّ ذاكر نايك من أشهر الدعاة حول العالم وقد منح جائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام عام 2015.

وفي العام 2016 اتّهمته السلطات الهنديّة بغسيل الأموال ونشر خطاب الكراهية ومنعت مؤسسة البحوث الإسلاميّة التي أسّسها في بومباي من العمل.

كما حظرت السلطات في بنغلادش قناة "بيس تي في" التي يديرها الداعية إثر اعتداءين داميين نفذّهما إسلاميون متطرفون.

وسبق أن منع ذاكر نايك من دخول بريطانيا عام 2010، على خلفية تصريحات اعتبرتها وزارة الداخلية "غير مقبولة".