صلاة التراويح تُقام فعلاً هذا العام في المغرب لكن هذه الصور قديمة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداولت صفحات وحسابات مغربيّة على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً مرفقة بأخبار عن استئناف صلاة التراويح في المغرب في رمضان الحالي بعد غياب بسبب إجراءات مكافحة انتشار كورونا في العامين الماضيين. صحيح أن صلاة التراويح تُقام بالفعل في مساجد المغرب هذا العام، لكن الصور المرفقة قديمة.

جاء في المنشورات المتداولة في اليومين الماضيين "عودة صلاة التراويح إلى المساجد المغربية".

وأرفقت هذه المنشورات بصورة أو صورتين يظهر في كلّ منهما آلاف من المصلّين في باحات مسجد.

صور ملتقطة من الشاشة في الرابع من نيسان/أبريل 2022 من موقع فيسبوك

ويأتي ظهور هذه المنشورات مع بدء شهر رمضان لهذا العام وعودة صلاة التراويح - التي تُقام في رمضان حصراً بعد صلاة العشاء - بعد عامين من الاضطراب والقيود بسبب انتشار فيروس كورونا.

ومع انحسار حدّة انتشار فيروس كورونا، تُسجّل حركة إقبال أكبر على المساجد التي تكتظّ في ليالي شهر رمضان في عموم مدن العالم الإسلامي.

وفي هذا السياق، أعلنت السلطات في مصر - حيث بدأ شهر رمضان السبت - إقامة صلاة التراويح هذا العام "بنفس ضوابط" العام الماضي، وهي استخدام سجّادة خاصّة، ووضع كمّامة، وعدم استخدام أماكن الوضوء العامّة، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محليّة.

وفي المغرب، الذي بدأ فيه رمضان الأحد،  نقلت وسائل إعلام محليّة عن مصادر في وزارة الأوقاف إقامة صلاة التراويح لهذا العام "في ظلّ تحسّن الحالة الوبائيّة".

صورتا المنشور قديمتان

لكن الصورتين الظاهرتين في المنشورات قديمتان.

فقد أرشد التفتيش عنهما على محرّكات البحث أنهما منشورتان (1,2) على الموقع الإلكتروني لوكالة "رويترز" عام 2013.

وجاء في الشرح المرافق للصورتين أنهما تُظهران إحياء ليلة القدر في مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء في الخامس من آب/أغسطس من العام 2013.

صورة وزّعتها وكالة رويترز في العام 2013 تُظهر إحياء ليلة القدر في الدار البيضاء
صورة وزّعتها وكالة رويترز في العام 2013 تُظهر إحياء ليلة القدر في الدار البيضاء