هذه الصورة لا تظهر جو بايدن منحنيًا أمام أحد أبناء جورج فلويد

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها للرئيس الأميركي جو بايدن منحنيًا أمام أحد أبناء المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد، الذي قتل على يد شرطيّ أبيض، اعتذاراً منه. إلا أن الادعاء خطأ والصورة لبايدن عند لقائه ابن أحد أصحاب متاجر مدينة ديترويت في ولاية ميشيغن.

يظهر في الصورة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن يجثو على ركبة واحدة أمام طفل أسمر تاركًا مسافة بينهما، والاثنان يضعان كمامة. وكتب بعض ناشري الصورة في التعليق المرافق "بايدن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في مشهد تاريخي يطلب العفو من ابن جورج فلويد الذي قتله شرطي عنصري في بلده". وكتب آخرون أن من يظهر في الصورة هي جينا ابنة فلويد.

صورة ملتقطة من الشاشة في 4 آذار/مارس 2021 عن موقع تويتر

بدأ انتشار هذه الصورة مع بدايات شهر آذار/مارس وحصدت مئات المشاركات والتعليقات.

جورج فلويد

توفّي المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد البالغ 46 عاماً في 25 أيار/مايو 2020 في مينيابوليس فيما كان يردّد عبارة "لا يمكنني التنفّس" وهو مطروح أرضاً  وشرطي يضغط بركبته على عنقه لتثبيته. وأثارت هذه الحادثة احتجاجات وتظاهرات واسعة ندّدت بعنف الشرطة والعنصرية في الولايات المتحدة.

وعلّق بايدن بعد تنصيبه رئيساً للبلاد إن موت فلويد "يمثّل نقطة تحول في موقف البلاد من العدالة العرقية".

وصرّح آنذاك أنه حان "وقت التحرك" ضدّ "العنصرية المؤسسية" التي "تفسد روح أميركا" ووقّع سلسلة من المراسيم يبقى تأثيرها مع ذلك محدوداً.

طفل من ديترويت

إلا أن الصورة لا تظهر بايدن منحنيًا أمام أحد أبناء فلويد.

فالتفتيش عنها يرشد إليها منشورة على موقع غيتي إيمدجز في التاسع من أيلول/ سبتمبر 2020 مرفقة بالتعليق أنها لابن صاحب متجر ثياب في ديترويت واسمه سي جي براون. وتوقف المرشح الديموقراطي آنذاك جو بايدن أمام المتجر حيث التقى الصبي الذي ساعده في شراء القمصان.

صورة ملتقطة من الشاشة عن موقع غيتي إيمدجز

من ناحيته نشر الرئيس المنتخب في 15 أيلول/سبتمبر 2020 الصورة على حسابه مرفقًا إياها بتعليق يتضمن تطلعاته في حال انتخابه رئيسًا" مع الإشارة إلى أنها التقطت في ديترويت، ميشيغن.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Une publication partagée par Joe Biden (@joebiden)

 

 

تعديل: هذه الصورة لابن صاحب متجر أميركي في ولاية ميشيغن وليست للمثل الغاني دون ليتل الذي نشرها على حسابه عبر تطبيق إنستغرام