هذا المسجد لا يعود إلى القرن السادس للهجرة ولم يُكتشف بعد عاصفة رمليّة

تاريخ النشر 26/05/2021 الساعة 09:26

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورتان قيل إنهما لمسجد في الجزائر يعود للقرن الثاني عشر للميلاد كشفت عاصفة رمليّة عن معالمه أخيراً. إلا أن الادعاء خطأ، فهذا المسجد الذي بني منذ أقلّ من قرن، لم تكشف عنه عاصفة رمليّة بحسب المنظمة التي تتولى أعمال ترميمه.