كلا، لا يمكن الحصول على "طلب هجرة مجانيّ" إلى كندا عبر فيسبوك

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتناقل مئات الآلاف من مستخدمي فيسبوك منشورات حول طلبات الهجرة إلى كندا. وتدّعي بعض الصفحات أن مجرد مشاركة منشوراتها والتعليق عليها يؤمّن للمتابعين "طلب هجرة مجانيّ إلى كندا" أو الدخول في "سحب للفوز بطلب هجرة". هذه الادعاءات لا تمتّ إلى الواقع بصلة، فالحكومة الكنديّة سبق وحذّرت من هذه الشائعات مؤكّدة أنها لم ولن تستعمل مواقع التواصل الاجتماعي لخدمات الهجرة.

تظهر بين الحين والآخر معلومات مضللة حول الهجرة إلى كندا، وتستغلّ بعض الصفحات على فيسبوك هذه الشائعات لزيادة انتشارها ورفع وتيرة متابعتها من المستخدمين.

-بماذا نحقّق؟-

وفي هذا السياق، نالت رسالة جاء فيها: "قدّم الآن طلب هجرة الى كندا مجاناً من جميع الدول العربية كل ما عليك هو مشاركة هذا المنشور لحفظ اسمك في سجلات السفارة وسوف يقوم الموظف بتواصل معك خلال 24 ساعة. المملكة الكندية مملكة انسانية"، أكثر من 139 ألف مشاركة من صفحة منسوبة إلى "نجوى قاسم" على فيسبوك.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 12 أيّار / مايو 2019 عن موقع فيسبوك

هذه الصفحة لا تمتّ بصلة إلى المذيعة اللبنانيّة العاملة في قناة "العربيّة" نجوى قاسم التي أكّدت منذ سنوات عبر صفحتها الرسميّة أن لا دخل لها على الإطلاق بأي صفحة أخرى "تحمل اسمها زوراً".

ولا يزال مستخدمو فايسبوك يشاركون هذه الرسالة منذ نشرها في تموز/يوليو عام 2017 وحتى إعداد هذا التقرير. كما تتداول صفحات أخرى المعلومات المضللة نفسها على نطاق واسع.

فـأوردت صفحة باسم "السفارة الكندية في الأردن" منشورا دعت فيه لمشاركة "لتربحوا تقديم طلب هجرة الى كندا مضمون بنسبة 98% أول 2000 مشارك سوف يدخل بالسحب".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 12 أيّار / مايو 2019 عن موقع فيسبوك

-لا أحد يمكن أن يضمن لك تأشيرة أو وظيفة-

وسبق أن حذرت الحكومة الكندية من هذه الشائعات عبر موقعها الرسميّ، فأكدت أن "لا أحد يستطيع أن يضمن لك وظيفة أو تأشيرة دخول إلى كندا" موضحة أن القرار في إصدار التأشيرة يعود فقط لموظفي دوائر الهجرة في كندا، في السفارات الكندية، وفي اللجان العليا والقنصليات.

وأكّدت الحكومة الكنديّة أنّ موظّفيها لن يطلبوا أبداً إيداع أموال في حساب مصرفيّ خاصّ أو تحويل المال من خلال خدمات تحويل خاصّة. كما أنّهم لن يقّدموا عروضاً خاصّة للراغبين في الهجرة ولن يستخدموا خدمات بريد إلكتروني مجانيّة مثل Gmail و Hotmail و Yahoo للتواصل، مذكّرة بأن الموقع الذي يمكن التقدم من خلاله بطلبات هو التالي:

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 22 نيسان/أبريل 2019 عن الموقع الرسمي لتقديم الطلبات

كما أصدرت تنبيها واضحا في بيان بعنوان "حكومة كندا تحذر الجمهور من عمليات احتيال بشأن الهجرة على مواقع التواصل الاجتماعي"، نشر بتاريخ 20 آب/أغسطس 2018 وأكدت فيه أنّ نظام الهجرة في كندا لا يعتمد على "سحوبات"، وأن طلبات الهجرة لا تقدّم من خلال أي مواد أو روابط إعلانيّة، مشيرة إلى أنّ البعض ينشئون صفحات على فيسبوك زاعمين أنهم مستشارون تابعون للحكومة الكندية، ويقدمون للعملاء زوراً "هجرة مضمونة إلى كندا".

-مستشارون أشباح-

يشير البيان إلى أنّ بعض المحتالين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي للاتصال بالأفراد مباشرة وادّعاء تقديم طرق للهجرة إلى كندا، "وقد شكّل أفراد في تركيا ولبنان مؤخرا هدفًا لمثل هذه الحيل، ودفعوا آلاف الدولارات لمستشارين- أشباح تبيّن أن وعودهم كاذبة".

وذكّرت "دائرة الهجرة واللاجئين والمواطنة في كندا" IRCC أنها "لن تستخدم قطعاً مواقع التواصل الاجتماعي لخدمات إعادة التوطين" وأنها "لن تطلب أبداً مستندات أو مدفوعات من خلال منصات اجتماعية مثل فيسبوك وواتساب".  

وأوضح البيان أنه حتى إذا كانت الصفحات على مواقع التواصل تحمل الرموز الرسمية لحكومة كندا، مثل العلامة "كندا" أو العلم الكندي، فهذا لا يضمن أنها تابعة للحكومة الكندية. وهنا الصفحات الرسميّة المعنيّة بالهجرة في كندا على فيسبوك وتويتر وانستاغرام ويوتيوب.