هذا الفيديو لرجلٍ يرتّل القرآن مصوّر في تركيا قبل أشهر وليس في قره باغ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

في ظلّ اشتداد المعارك بين أرمينيا وأذربيجان، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر جندياً أذربيجانياً يرتّل القرآن بعد السيطرة على منطقة جبليّة من إقليم ناغورني قره باغ الانفصالي. لكنّ الفيديو في الحقيقة مُصوّر قبل أشهر من اندلاع الاشتباك المسلّح ويظهر قارئاً تركياً في منطقة جبليّة في مرمرة.

يبدو في الفيديو رجلٌ يقف أمام درّاجة ناريّة ويرتّل سورة الفاتحة في منطقة جبليّة خضراء، وقد جاء في النصّ المرافق له "جندي أذربيجاني يقرأ القرآن الكريم بعد تحرير منطقة جبليّة في إقليم قره باغ المحتلة من أرمينيا. اللهم انصر إخوتنا".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 7 تشرين الأول/أكتوبر 2020 عن موقع فيسبوك


تصعيد عسكري في قره باغ

ينتشر هذا التسجيل في ظلّ اشتداد المواجهة العسكرية في إقليم ناغورني قره باغ الذي يهيمن عليه الأرمن بعد انفصاله عن أذربيجان خلال حرب اندلعت في تسعينات القرن الماضي بين الدولتين الجارتين وأودت بنحو 30 ألف شخص.

وتحدّى الطرفان الدعوات لوقف إطلاق النار واتهم كل جانب الآخر بإشعال المواجهات الجديدة التي بدأت في 27 أيلول/سبتمبر واعتبرت الأشد منذ وقف إطلاق النار عام 1994.

فيديو لقارئ تركي

لكنّ المقطع المتداول لا يمتّ بصلة إلى التصعيد العسكري في ناغورني قره باغ.

فبعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث عنها إلى الفيديو نفسه، بجودة أعلى، منشوراً على حساب القارئ التركي ابراهيم دميرهان على موقع يوتيوب بتاريخ 20 حزيران/يونيو 2020، وعلى حسابه في موقع فيسبوك.

وقد جاء في النصّ المرافق له أنّ الفيديو التقط خلال تصوير تقرير لمحطّة TRT التركيّة، وقد نشر دميرهان التقرير بعد يومٍ إلى جانب تقارير من قنوات تركيّة أخرى، تشير إلى أنّ الفيديو ملتقط في منطقة مرمرة التركيّة.

وذكر دميرهان على فيسبوك أنّ الفيديو استخدم في سياق مضلّل على أنّه لرجلٍ روسيّ أو شيشانيّ.