هذا الفيديو ملتقط في أوكرانيا عام 2014 وليس في الولايات المتحدة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو لاشتباكات ليلية بين عناصر أمنية ومتظاهرين على أنّه يظهر خروج الوضع عن السيطرة في الولايات المتحدة حيث تجري تظاهرات احتجاجا على قتل مواطن أسود اختناقا بيد شرطيّ أبيض. لكنّ الفيديو في الحقيقة يصوّر اشتباكات وقعت بين الشرطة ومتظاهرين في أوكرانيا عام 2014.

يبدأ المقطع المتداول باعتداء عشرات الملثمين بملابس مدنية على أفرادٍ يبدو أنّهم من الشرطة. لكنّ ضعف الإضاءة في الفيديو المصوّر ليلاً لا يسمح بتمييز التفاصيل بشكل واضح. ويمكن مشاهدة اشتباكات بالعصي والأيدي وحركة كرّ وفرّ بين المتظاهرين والشرطة وسط تراشق بالحجارة وإلقاء مفرقعات. وجاء في النصّ المرافق للفيديو "الأوضاع في أميركا تخرج عن السيطرة".

صورة ملتقطة من الشاشة في 6 حزيران/يونيو 2020 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار المقطع في الأول من حزيران/يونيو 2020 وحصد من هذه الصفحة  أكثر من 9 آلاف مشاركة وأكثر من ألف تعليق، بالإضافة إلى المئات غيرها عبر صفحات أخرى على موقع فيسبوك (1، 2، 3، 4). كما انتشر في السياق نفسه على موقع يوتيوب.

تظاهرات ضدّ العنصرية

ينتشر الفيديو في وقت تعمّ الولايات المتحدة تظاهرات حاشدة احتجاجاً على العنصرية وعنف الشرطة ضدّ السود، إثر مقتل جورج فلويد البالغ 46 عاماً في 25 أيار/مايو أثناء توقيفه في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا.

وأثبت تشريح الجثة أن فلويد قضى اختناقا جراء ضغط الشرطي الذي أوقفه حوالى تسع دقائق على عنقه بركبته بعدما مدّده أرضا على بطنه مكبّل اليدين.

تظاهرات في أوكرانيا

لكن الفيديو لا علاقة له بالتظاهرات التي تشهدها الولايات المتحدة.

ففي المقطع عناصر عدة مثيرة للشك مثل سترة المصور التي دوّنت عليها كلمة غير إنكليزية، ومبنى ذي معالم هندسية مميّزة.

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث باستخدام محرك Yandex إلى مجموعة صور وفيديوهات أقدمها في كانون الثاني/يناير 2014 وتتناول جميعها مسألة اشتباكات بين متظاهرين وقوى أمنية في كييف في شارع غروشيفسكي قرب ملعب لوبانوفسكي.

تظاهرات كييف

ففي تلك الفترة، كانت أوكرانيا تشهد فعلا مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين.

اندلعت الأزمة في أوكرانيا مع قيام حكومة الرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 بتعليق المفاوضات حول اتفاق شراكة مع الاتحاد الاوروبي وتحريك العلاقات الاقتصادية مع موسكو.

وشكل هذا القرار شرارة أشعلت تظاهرات احتجاجية تشدّدت مع تصويت البرلمان  في 16 كانون الثاني/يناير 2014 على قوانين صارمة تمنع التظاهر.

واستمرت التظاهرات ثلاثة أشهر في ساحة الميدان في كييف التي أصبحت رمزا لحركة الاحتجاج.

وفي نهاية كانون الثاني/يناير 2014  شددت قوات الأمن قمعها إلى أن شنت في 18 شباط/فبراير هجوما على المتظاهرين في الساحة أسفر عن سقوط اكثر من 100 قتيل خلال ثلاثة أيام. 

وأقال البرلمان يانوكوفيتش في 22 شباط/فبراير بعد فراره إلى روسيا.

الزمان والمكان

على ضوء كل تلك العناصر أرشد التفتيش باستخدام كلمات مفتاح مثل (كييف + ملعب لوبانوفسكي + اشتباكات) إلى  مقاطع فيديو (1،2) نشرتها مواقع إخبارية لتوثيق الاشتباكات التي دارت في أوكرانيا في 19 كانون الثاني/يناير 2014.

وباستخدام خرائط غوغل تثبّت فريق تقصّي صحّة الأخبار من أنّ الفيديو المتداول ملتقط فعلا في أوكرانيا ولا يظهر اشتباكات في الولايات المتّحدة خلال التظاهرات الجارية حاليا.

صورة ملتقطة من الشاشة عن موقع خرائط غوغل
صورة ملتقطة من الشاشة من الفيديو المستخدم خارج سياقه عبر موقع فيسبوك