هذه الصورة تظهر جندياً أميركياً ولا علاقة لها بالمواجهات الأخيرة بين إسرائيل والفلسطينيين

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تزامناً مع دخول وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين حيّز التنفيذ، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ادّعى ناشروها أنّها تظهر قدميّ مقاتل فلسطينيّ بعد أحد عشر يوماً من القتال. لكنّ الصورة منشورة منذ سنوات وتعود  في الحقيقة لجنديّ أميركيّ.

تظهر في الصورة قدمان متشققتان لرجلٍ بلباسٍ عسكريّ يستلقي على الأرض. وكتب في التعليق المرافق "قدم أحد المقاومين الفلسطينيين بعد 11 يوماً من الجهاد…عافاكم الله".

 
صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 24 أيّار/مايو 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار هذه الصورة في 21 أيار/مايو، تزامناً مع دخول وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين حيّز التنفيذ بعد أحد عشر يوماً من تصعيد دامٍ.

وتسبّب القصف المدفعي والجوي الإسرائيلي على قطاع غزة بمقتل 248 شخصاً، بينهم 66 طفلا ومقاتلون وإصابة 1900 شخص ذلك على ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، بالإضافة إلى تشريد الآلاف وإلحاق أضرار في مباني القطاع الفقير والمحاصر من قبل الدولة العبرية منذ حوالى 15 عاماً.

بينما قتل 12 شخصا بينهم طفلان وجندي في الجانب الإسرائيلي بصواريخ أطلقت من القطاع، وفق الشرطة الإسرائيلية.

جنديّ أميركيّ 

لكنّ الصورة لا علاقة لها بالنزاع الأخير.

فقد أرشد البحث إلى أنّها منشورة في مواقع عدّة أقدمها عام 2018 (2,1)، وجاء في التعليقات المرافقة أنّها تظهر جندياً أميركياً. 

وعند معاينة النسخة الأكبر من الصورة يمكن ملاحظة شعار البحريّة الأميركية على البزّة العسكريّة، وقد عمد ناشرو الصورة في السياق المضلّل إلى إخفائه. 

مقارنة بين الصورة المتداولة (يمين) وصورة وزّعتها فرانس برس لقائد في البحريّة الأميركيّة

 

الصراع الفلسطيني الإسرائيلي