هذه الصورة مركّبة والأصلية لا علاقة لها بالهجرة غير الشرعيّة في الكاريبي

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها لمهاجرين غير شرعيين يتوجّهون بحرًا من كوبا إلى سواحل الولايات المتحدة. إلا أنّ الصورة ملتقطة في أستراليا لأشخاص يركبون الأمواج، كما أكّد مصوّرها لوكالة فرانس برس، وقد ركّبت عليها مروحيّة بما يوحي أنها تلقي أشخاصًا في البحر. 

ويظهر في الصورة بحر تعتليه الأمواج على طرف كل واحدة منها أشخاص. أما في السماء فتبدو مروحية وهي تلقي أشخاصًا في هذا البحر. وكتب في التعليق المرافق للصورة "هذه ليست حرب أو مشهد من فيلم، بل هي عملية هجرة سرية في منطقة البحر الكاريبي من كوبا إلى الولايات المتحدة".

صورة ملتقطة من الشاشة في 3 كانون الأول/ديسمبر 2020 عن موقع فيسبوك

وبحسب ما وقع عليه فريق تقصي صحة الأخبار في فرانس برس، بدأ انتشار هذا الخبر في منتصف شهر تشرين الثاني/نوفمبر حاصدًا مئات المشاركات والتفاعلات.

صورة مركّبة

إلا أن الصورة لا تصوّر مهاجرين غير شرعيين في البحر الكاريبي.

فبمجرّد التفتيش عنها بواسطة محركات البحث على الإنترنت، ترشد النتائج إلى حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لمصوّر يحمل اسم "شان سكوت".

وقد نشر المصوّر الصورة  الأصلية على حسابيه عبر إنستغرام وفيسبوك. وأكّد لخدمة تقصّي صحّة الأخبار في فرانس برس أنه التقطها في "منطقة شهيرة يقصدها راكبو الأمواج تدعى سنابر روكس في كوينزلاند الأسترالية".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Une publication partagée par Sean Scott | Australia (@seanscottphotography)

ويمكن ملاحظة التفاصيل نفسها في المقارنة أدناه بين صورة المنشور التي رُكّبت عليها المروحية والصورة الأصلية:

مقارنة بين صورة المنشور التي رُكّبت عليها الطائرة والصورة الأصلية

وإذ جرى التعمّق في البحث عن الصورة لتحديد مكانها  تبيّن أن الموقع  يستقطب محبي ركوب الأمواج وقد التقطت فيه صور عدة منتشرة على الإنترنت لراكبي الأمواج من الزاوية عينها.

تعديل بتاريخ 12/4/2020: إضافة تعليق صاحب الصورة