هذه الصورة مركّبة ولا تظهر الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين مقبلاً يد ملك المغرب محمد الخامس

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنها للرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين مقبلاً يد ملك المغرب محمّد الخامس منشورة على غلاف صحيفة "لوموند الفرنسية". إلا أن الادعاء خطأ والصورة مركّبة.

يبدو في الصورة غلاف لصحيفة "لوموند" الفرنسية، كُتب في أبرز عناوينها "الملك محمّد الخامس يستقبل الرئيس هواري بومدين" تحته صورة على أنها لبومدين وهو يقبّل يد ملك المغرب. أما المقالات الواردة فتعجز العين عن قراءتها.

وكتب في التعليق المرافق للمنشور "800 مليون دينار جزائري الصفقة التي أعلنها حكام الجزائر لمن استطاع محو هذه الصورة عن الشبكة العنكبوتية...الرئيس الجزائري هواري بومدين يقبل يد المغفور له محمد الخامس".

صورة ملتقطة من الشاشة في 22 كانون الأول/ديسمبر 2020 عن موقع فيسبوك

صورة مركّبة

إلا أنّ الصورة لا تظهر الرئيس الجزائري الأسبق هواري بومدين مقبلاً يد الملك محمّد الخامس.

فلقد تبيّن بعد التفتيش عنها باستخدام محرّكات البحث على الإنترنت أن الصورة معدّلة والأصلية منها منشورة في تقارير عن المغرب يظهر فيها كما ورد في التعليق المرافق لها "ولي العهد مولاي الحسن وهو يقبّل يد والده محمد الخامس عام 1950.

صورة ملتقطة من الشاشة في 22 كانون الأول/ديسمبر 2020 عن موقع Franceinter

في التاريخ

الأحداث التاريخية المرفقة بهذه الصورة مغلوطة أيضاً. فقد تسلّم الرئيس هواري بومدين السلطة في الجزائر عام 1965 أما ملك المغرب محمد الخامس فقد توفّي في شباط/فبراير 1961 وبالتالي من غير الممكن أن يكون الملك استقبل بومدين عندما كان على رأس السلطة في الجزائر.