هذا المقطع مركّب وبوتين لم يكن يعزف لحناً لإيدير

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

 

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية مقطعًا مصوّرًا على أنه يُظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعزف أحد ألحان أغاني سفير الأغنية الأمازيغية الراحل إيدير تكريمًا له. لكن بوتين كان يعزف في الحقيقة لحناً كلاسيكياً، وقد ركّب مستخدمون عليه صوت لحن لإيدير وأعادوا نشره على مواقع التواصل.

يظهر في الفيديو الرئيس الروسي وهو يعزف على آلة بيانو ثم تتحرّك الكاميرا فيظهر عدد من الأشخاص من بينهم مصوّر. ويُسمع في المقطع لحن أغنية المغني الجزائري الراحل إيدير "فافا إينوفا".

وجاء في التعليقات المرافقة للمقطع "بوتين يكرم + إيدير+ ما يميز عظمة الرجال هو كسب احترام العالم…"، في حين قال البعض الآخر "القيصر بوتين يعزف للمرحوم ايدير".

صورة ملتقطة من الشاشة في 15 أيار/مايو 2020 عن موقع فيسبوك

انتشر هذا المقطع على نطاق واسع جدًا على موقع فيسبوك وقد شاركه من هذه الصفحة وحدها أكثر من 17 ألف مستخدم، والمئات غيرهم عبر صفحات أخرى.

ونشر المقطع في هذا السياق أيضًا على موقع يوتيوب .

 

وفاة سفير الأغنية الأمازيغية إيدير

بدأ انتشار الفيديو في الرابع من أيّار/مايو 2020، بعد يومين على وفاة المغني الجزائري حميد شريت المعروف عالميا باسم إيدير والذي يعتبر أحد كبار سفراء الأغنية الأمازيغية في العالم، مساء 2 أيار/ مايو 2020 في باريس عن 70 عاماً، على ما أعلنت عائلته.

مقاطع مشابهة لكن مع ألحان أخرى

ووقع فريق تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس على مقاطع مشابهة، لكن اللحن فيها مختلف.

ففي هذا المقطع يُسمع النشيد الوطني التونسي، وفي هذا النشيد اللبناني، وفي المقطع التالي يُسمع لحن النشيد الجزائري.

ما هو اللحن الذي كان يعزفه بوتين في الحقيقة؟

لكنّ بوتين في الحقيقة لم يعزف أحد ألحان الراحل إيدير ولا أياً من الأناشيد الوطنية.

فلقد  أرشد البحث عن الفيديو باستخدام كلمات مفتاحية باللغة الإنكليزية مثل "بوتين" و"بيانو" و"عزف" إلى المقطع الأصلي، وقد نشرته وسائل إعلام غربية وعربية في العام 2017.

ويُسمع في هذا المقطع اللحن الحقيقي الذي عزفه بوتين والمتناسب تماماً مع حركة أصابعه على البيانو، ولا علاقة لهذا اللحن بأي من أغاني إيدير أو أي نشيد وطني عربي. وصوّر هذا المقطع في الصين في أيار/مايو 2017 في الوقت الذي كان ينتظر فيه بوتين الرئيس الصيني للقائه.

 وسبق أن تناول فريق فرانس برس هذا المقطع لدى انتشاره في سياقات مضلّلة أخرى.

وانتشرت مقاطع فيديو أخرى مضلّلة على أنها تُظهرعازفين يؤدّون ألحاناً لإيدير تناول أحدها فريق فرانس برس.