هاتان الصورتان ليستا للمرأة المالية التي أنجبت تسعة توائم في المغرب

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورتان قيل إنهما للمرأة الماليّة حليمة سيسيه البالغة 25 عاماً التي أنجبت تسعة توائم في مستشفى في المغرب الشهر الحالي. إلا أن الادعاء غير صحيح، الصورتان قديمتان ولا علاقة لهما بهذه السيدّة.

يظهر في المنشور صورتان، الأولى لإمرأة مستلقية على الفراش وإلى جانبها طبيبان، وفي الثانية يظهر أربعة أطفال حديثو الولادة. 

جاء في التعليق المرافق "‏حليمة سيسيه امرأة متزوجة من دولة مالي حامل بعدة توائم واحتاجت لرعاية طبية متخصصة وأرسلوها إلى المغرب، وأنجبت 9 أطفال (5 إناث و 4 ذكور)".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 30 أيار/مايو 2021 من موقع فيسبوك

ونال المنشور مئات المشاركات على مواقع التواصل باللغة العربية واللغة الفرنسيّة.

بدأ انتشار هذه الصور بعد أيّام على وضع الشابة حليمة سيسيه البالغة 25 عاماً من تمبكتو (شمال مالي) تسعة أطفال في أحد مستشفيات المغرب، هم خمس بنات وأربعة صبيان، بحسب ما أعلنت حكومة مالي في 5 أيّار/مايو 2021.

إلا أن الصور المنتشرة لا علاقة لها بحليمة وأطفالها.

امرأة أنجبت ستة توائم في تكساس

أرشد التفتيش عبر محركات البحث إلى النسخة الأصليّة من صورة المرأة المستلقية على الفراش منشورة في العام 2019.

وجاء في التعليق المرفق أن أن شابة تدعى Thelma Chiaka أنجبت 6 توائم في 15 آذار/مارس 2019 في أحد مستشفيات ولاية تكساس الأميركية. ونسبت الصورة إلى صفحة The Woman's Hospital of Texas على موقع فيسبوك والتي بالفعل نشرت الصورة على حسابها.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 30 أيار/مايو 2021 من موقع فيسبوك

صورة الأطفال قديمة

أما صورة الأطفال حديثي الولادة التي رافقت الصورة المتداولة على أنها المالية حليمة سيسيه، فهي قديمة.

أظهر التفتيش عن الصورة عبر محركات البحث إلى أنها منشورة في سياق عدّة أخبار تتحدث عن ولادات توائم حصلت في مختلف دول العالم (1,2) خلال السنوات الماضيّة.

ولم يتمكن صحافيو خدمة تقصّي صحة الأخبار من التحقق من تاريخ الصورة وصاحبها، ولكن بمجرد انتشارها قبل أكثر من ثلاث سنوات فهذا يؤكد أن لا علاقة لها بالشابة المالية حليمة سيسيه وأطفالها.

ترجمة