هذه الصور لا علاقة بالصاروخ الصيني "لونغ مارش" وهي من حريق في الهند

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

أثار الصاروخ الصيني "لونغ مارش 5 بي" الذي يتوقع أن يدخل الغلاف الجوي بشكل غير مضبوط في نهاية الأسبوع الحالي قلقاً بين مستخدمي مواقع التواصل وتساؤلات حول زمان ومكان سقوطه والمخاطر المترتبة عن ذلك. وفي وقت كثرت فيه الأخبار المضللة التي رافقت الحدث، نُشرت مجموعة من الصور قيل إنها لسقوط الصاروخ في الهند. إلا أن الادعاء غير صحيح، فالصاروخ "لونغ مارش 5 بي" لم يدخل الغلاف الجويّ بعد والصور تعود لحريقٍ في الهند.

تظهر في الصور سحابة دخان ضخمة تغطي السماء متوسطة أبنية شاهقة، يبدو أنها ناتجة عن انفجار ما.

وجاء في التعليق المرافق "سقوط الصاروخ الصيني الآن في الهند"، في إشارة إلى الصاروخ الذي أطلقته الصين الأسبوع الماضي.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 7 أيار/مايو من موقع فيسبوك

ونالت الصورة مئات المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وإنستغرام.

"مخاطر سقوط الصاروخ ضئيلة جدا"

أكدت بكين الجمعة 7 أيار/مايو أن الصاروخ "لونغ مارش 5 بي" الذي يتوقع أن يدخل الغلاف الجوي بشكل غير مضبوط في نهاية الأسبوع الحالي لا يمثل أي خطر على سكان الأرض. 

وأطلقت الصين أول ثلاثة مكونات لمحطتها الفضائية الأسبوع الماضي، بصاروخ "لونغ مارش 5 بي"، وبعد الانفصال عن المركبة الفضائية، بدأ الصاروخ الدوران في مدار الأرض وفق مسار غير منضبط، وأخذ يخسر علوه ببطء، ما يجعل التكهن بالنقطة التي سيعود منها إلى الغلاف الجوي شبه مستحيل.

وإذا ما بقي الصاروخ مكتملاً بعد العودة إلى الغلاف الجوي، ثمة احتمال كبير أن يتحطم في البحر كون المياه تشكّل 70% من مساحة الأرض. لكن فرضية سقوطه على منطقة مأهولة أو سفينة في عرض البحر تبقى قائمة.

فما حقيقة الصور؟

أرشد التفتيش عبر محركات البحث إلى الصور نفسها منشورة على حسابات هندية على موقع تويتر (1,2) بتاريخ 4 أيار/مايو 2021.

وجاء في التعليقات المرافقة "النيران تشتعل في أحياء نويدا الفقيرة مرة أخرى".

وردت الشرطة آنذاك عبر حسابها الرسمي على تويتر على بعض الناشطين مشيرة إلى أن فرق الإطفاء وعناصرها تعمل على إخماد الحريق.

وبالتالي لا علاقة لهذه الصور بالصاروخ الصيني لا من قريب ولا من بعيد.