هذه الصورة تظهر شقيقة زعيم كوريا الشماليّة عام 2018 ولا علاقة لها بالعراق

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

بعد العثور على جثة مدير إحدى الشركات الكوريّة الجنوبيّة في البصرة، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر وصول وفدٍ كوريّ إلى مطار بغداد للتحقيق. لكنّ الصورة في الحقيقة ملتقطة عام 2018 لحظة وصول شقيقة زعيم كوريا الشماليّة كيم جونغ أون إلى كوريا الجنوبيّة.

يظهر في الصورة عدد من الأشخاص يرتدون ملابس رسميّة وينزلون على سلالم كهربائيّة. وقد جاء في النصّ المرافق لها "وصول وفد من الإستخبارات الكوريّة إلى مطار بغداد للتحقيق في ملابسات مقتل مدير شركة دايو الكوريّة المنفّذة لمشروع ميناء الفاو الكبير".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 12 تشرين الأول/أكتوبر 2020 عن موقع فيسبوك

كما دمغت الصورة بتاريخ التاسع من تشرين الأول/أكتوبر 2020 وهو يوم عثور السلطات العراقية على جثة مدير شركة دايو الكوريّة الجنوبيّة في ميناء الفاو الكبير في البصرة. 

وأعلن قائد عمليات البصرة أكرم صدام مندف "تشكيل لجنة من الوكالات الأمنية والاستخبارية للوقوف على الحادثة" مشيراً إلى أن التحقيقات الأولية تشير إلى أنّ الوفاة سببها الانتحار. 

وقد حضر السفير الكوري الجنوبي إلى محافظة البصرة لمناقشة التحقيقات الأولية للحادث. لكن السلطات الكوريّة لم تعلن عن إرسال وفد استخباراتيّ إلى العراق للتحقيق. فما حقيقة الصورة؟

صورة من العام 2018

عند التفتيش عن الصورة عبر محرّك غوغل، يظهر فوراً أن من في الصورة هي كيم يو جونغ شقيقة الزعيم الكوري الشماليّ كيم جونغ أون لحظة وصولها إلى كوريا الجنوبيّة.

وقد وزّعت وكالة فرانس برس فيديو يظهر لحظة وصول جونغ إلى مطارٍ في سيول مع وفدٍ كوريّ شمالي لحضور افتتاح الألعاب الأولمبيّة الشتويّة في شباط/فبراير من العام 2018.