هذه الصورة لعناصر في قوة أمن الحدود الهندية وليست للجيش المصري

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي في مصر صورة على أنها تعود للجيش المصري. إلا أن الصورة الملتقطة عام 2014 لا علاقة لها بمصر وهي تظهر عناصر من قوة أمن الحدود الهندية.


وعلّق ناشرو هذه الصورة التي تظهر عناصر بزيّ عسكري يحملون الأسلحة على درّاجة نارية بشكل استعراضي فكتبوا "لولا عناية الله وجيشك، كنت الآن لاجئًا أو قتيلاً" وأرفقوا التعليق بوسم #تحيا_مصر.

صورة ملتقطة من الشاشة في 3 تموز/يوليو 2020 عن موقع فيسبوك

لكنّ الزيّ المرقّط الظاهر في الصورة يدفع إلى الشك بأنه يعود للجيش المصري.

إثر ذلك جرى التفتيش عن الصورة عبر محركات البحث وتبيّن أن لا علاقة لها بالجيش المصري.

والصورة معروضة على موقع Alamy لتخزين الصور وقد التقطها مصوّر وكالة أنباء الصين الجديدة جينغ هوانسونغ في 11 كانون الثاني/ يناير 2014 في العاصمة الهندية نيودلهي وهي تظهر عناصر من قوة أمن الحدود الهندية خلال تدريباتهم لاحتفالات الذكرى الخامسة والستين لليوم الجمهوري.

صورة ملتقطة من الشاشة في 3 تموز/يوليو 2020 عن موقع Alamy