هذه الصورة منشورة سنة 2016 ولا علاقة لها بمحارق جثث ضحايا كورونا في الهند

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة بقرة ادعى ناشروها أنها تبحث عن الطعام في محارق جثث ضحايا كورونا في الهند، حيث ينتشر الوباء حالياً بشكل لم يسبق له مثيل هناك. صحيح أن الصورة ملتقطة في الهند، ولكن أثناء تصوير فيلم صدر عام 2016، أي قبل أكثر من ثلاث سنوات على بدء انتشار الفيروس.

تظهر في الصورة بقرة كبيرة الحجم تقف في مساحة تُحرق فيها بقايا أشياء مجهولة.

 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 3 أيار/مايو من موقع فيسبوك

 

وجاء في التعليق المرافق: "الصورة المتداولة الأولى عالمياً من الهند لبقرة تبحث عن الطعام في وسط الجثث المحترقة جراء فيروس كورونا".

الهند تحت وطأة فيروس كورونا

تنتشر هذه الصورة في ظلّ موجة كارثية غير مسبوقة من مرض كوفيد-19 أغرقت مستشفيات الهند بالمرضى، في وقت باتت محارق الجثث تعمل بكل طاقاتها مع تسجيل أرقام قياسية يوميّة في عدد الوفيات والإصابات. 

وانتشرت صور المحارق الممتلئة وغير القادرة على التعامل مع عدد الجثث الهائل، على مواقع التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام.

وفي ولاية غوجارات في الغرب، تعمل العديد من محارق الجثث 24 ساعة مع ارتفاع عدد الوفيات ثلاث إلى أربع مرات.

وقد تصدّعت مدخنة محرقة في أحمد أباد قبل انهيارها بعدما عملت بمعدل 20 ساعة يومياً خلال الأسبوعين الماضيين.

حتى أن الإطار الحديدي لفرن مخصص لحرق الجثث في سورات ذاب لأنه لم يكن هناك وقت كاف لتركه يبرد.

الصورة من فيلم "النهر المقدس"

لكنّ الصورة المتداولة على أنّها لبقرة في محرقة لجثث ضحايا كوفيد-19 في الهند قديمة، ولا علاقة لها بفيروس كورونا.

فقد تبيّن أنها مأخوذة من الفيلم الوثائقي "النهر المقدس" (Holy River) الذي يروي قصة نهر الغانج المقدس في الهند.

وجاء في التعليق المرافق للصورة التي نشرها الموقع الإلكتروني للفيلم "بقرة تقف في وسط كومة من قمامة محترقة على طول ضفاف نهر الغانج".

وكان الإصدار الأول للفيلم سنة 2016.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 3 أيار/مايو من موقع فيلم "النهر المقدس"