آلية عسكرية في الشارع أثناء تظاهرة في واشنطن في 1 حزيران/يونيو 2020 احتجاجاً على مقتل جورج فلويد (أ ف ب / خوسيه ماغانا)

صور قديمة أعيد تداولها على مواقع التواصل على أنها للإجراءات الأمنية المرافقة لتنصيب جو بايدن

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

فيما كانت أنظار العالم تتّجه إلى الولايات المتحدة والاستعدادات هناك لأداء جو بايدن القسم الرئاسيّ أمام المحكمة العليا، ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور قيل إنها تُظهر معدّات عسكريّة ثقيلة في واشنطن. صحيح أن السلطات الأميركية اتّخذت إجراءات مشدّدة في هذا اليوم، إلا أن كثيراً من هذه الصور المتداولة إما قديمة أو ملتقطة في أماكن أخرى.

ظهرت هذه الصور في منشورات جاء فيها: "الجيش منتشر في شوارع واشنطن عاصمة أقوى دولة في العالم، لأنهم خائفون من اندلاع أي فوضى مع تسلّم بايدن للسلطة".

وتبدو في هذه الصور آليات عسكرية أو عناصر مدجّجون بالسلاح، وهي ظهرت على مواقع التواصل باللغة العربية قبل ساعات على تنصيب جو بايدن ليكون الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة.

وجرى حفل تنصيب بايدن في أجواء خاصة تحت تأثير انتشار فيروس كورونا المستجد والصدمة التي خلّفها اقتحام الكونغرس قبل أسبوعين، وسط إجراءات أمنية مشدّدة.

 لكن كلّ الصور الواردة في هذا المنشور، وكثيراً من الصور المتداولة في منشورات أخرى، التقطت في زمان أو مكان مختلف.

الصورة الأولى

صورة ملتقطة من الشاشة في 20 كانون الثاني/يناير 2021 من موقع فيسبوك

صحيح أن هذه الصورة ملتقطة في واشنطن، لكن قبل أكثر من ستّة أشهر، ولا علاقة بها بتنصيب بايدن.

فقد أظهر التفتيش عنها على محرّكات البحث أنها منشورة في حزيران/يونيو الماضي، في ظلّ الاضطرابات الناجمة عن مقتل المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد على يد شرطي أبيض.

الصورة الثانية: 

صورة ملتقطة من الشاشة في 20 كانون الثاني/يناير 2021 من موقع فيسبوك

هذه الصورة نشرت مع تعليقات مثل: "هذه ليست صورة من العراق أو أفغانستان، بل من واشنطن قبل ساعات".

لكن في الحقيقة هذه الصورة عمرها أيضاً ستة أشهر، وقد وزّعتها وكالة فرانس برس في مطلع حزيران/يونيو الماضي، وهي مصوّرة أيضاً في سياق الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد.

(أ ف ب / خوسيه ماغانا)

الصورة الثالثة

صورة ملتقطة من الشاشة في 20 كانون الثاني/يناير 2021 من موقع فيسبوك

هذه الصورة التي تُظهر ناقلة جند مصوّرة فعلأً في واشنطن، ولكنها أيضاً منشورة قبل أكثر من ستّة أشهر، وقد وزّعتها وكالة غيتي في الأول من حزيران/يونيو، في سياق الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد.

Embed from Getty Images

الصورة الرابعة

صورة ملتقطة من الشاشة في 20 كانون الثاني/يناير 2021 من موقع فيسبوك

أما الصورة الرابعة، فقد أظهر التفتيش عنها أنها منشورة على موقع "Business Insider" في التاسع من حزيران/يونيو الماضي، مرفقة بمقال عن استياء الديموقراطيين من الإجراءات الأمنية المواكبة للتظاهرات.

صورة من موقع "بيزنس إنسايدر"

الصورة الخامسة

أما الصورة التي تظهر فيها آلية وراء شباك، فلا علاقة لها أيضاً بتنصيب بايدن، فقد وزّعتها وكالة "أسوشييتد برس" في الأول من تموز/يوليو 2019، وهي تُظهر استعدادات في واشنطن للعيد الوطني الذي يُحتفل به في الرابع من تموز/يوليو.

صورة ملتقطة من الشاشة من موقع AP

الصورة السادسة

وتبيّن كذلك أن هذه الصورة التي تظهر فيها آليات عسكرية قرب مبنى تعلوه الأعلام الأميركية، سبق أن نُشرت في الحادي عشر من حزيران/يونيو الماضي في مقال عن الاحتجاجات التي تلت مقتل جورج فلويد.

صورة ملتقطة من موقع "بيزنس إنسايدر"

الصورة السابعة

أما الصورة التي تُظهر آلية عسكرية وجنوداً قرابة مدخل Captial Hilton، فتبيّن أنها مصورة في السياق نفسه للصور السابقة، ومنشورة أيضاً في حزيران/يونيو 2020.

صورة ملتقطة من موقع "بيزنس إنسايدر"

وكذلك عُثر على هذه الصورة التي تُظهر آلية عسكرية في وسط الشارع، منشورة في حزيران/يونيو 2020.

صورة ملتقطة من موقع "بيزنس إنسايدر"

 

US POLITICS الانتخابات الأميركية