هذه الصورة لا علاقة لها بمصر بل تظهر توقيع اتفاق بين السلطات الأميركية ومسؤولين محليين لبناء سدّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

في سياق المنشورات التي تتغنّى بتاريخ الملكيّة في مصر، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية صورة قيل إنها تُظهر توقيع الحكومة المصريّة منح مساعدة للولايات المتحدة عام 1944، لكن الصورة تُظهر في الحقيقة توقيع اتفاق في واشنطن بين السلطات والسكّان الأصليين حول تشييد سدّ.

 يظهر في الصورة، وهي بالأبيض والأسود، رجل يوقّع على وثيقة على ما يبدو، ووراءه عدد من الرجال، أحدهم يغطّي وجهه بيده.

وكُتب على الصورة نفسها أن الرجل الجالس هو وزير الخزانة المصريّ، وأن الواقفين وراءه هم أعضاء الحكومة الأميركية آنذاك، ومن بينهم رئيس الوزراء الذي يبكي تأثراً بحصول بلده على مساعدة مصريّة كبيرة.

وحصدت هذه الصورة أكثر من ستين ألف مشاركة من هذه الصفحة وحدها على موقع فيسبوك، إضافة إلى آلاف المشاركات والتعليقات على صفحات أخرى.

صورة ملتقطة من الشاشة في السادس من نيسان/إبريل 2021 من موقع فيسبوك

مصر في زمن الملكيّة

عاشت مصر في زمن الملكيّة ازدهاراً في الفكر والأدب والثقافة وسائر مجالات الفنون والثقافة، وشهدت تأسيس صحف وجمعيات وظهور شخصيات تاريخيّة في مجال الفكر الديني والاجتماعي والسياسي، وذلك بالتزامن مع النهضة التي عاشتها أقاليم المشرق العربي بشكل عام مع أواخر القرن التاسع عشر ومطالع القرن العشرين.

وما زال بعض المصريين، والعرب بشكل عام، يتحدّثون بحنين عن تلك المرحلة، لاسيما إذا ما قورنت بالمراحل التالية التي طبعتها انقلابات عسكريّة وحروب واضطرابات.

وفي هذا السياق، كثيراً ما تظهر على مواقع التواصل صور أو أخبار منسوبة إلى ذلك الزمن، للمقارنة بين الواقع آنذاك والواقع الصعب الذي تعيشه معظم بلدان المنطقة حالياً.

لكن كثيراً من هذه المنشورات لا يكون صحيحاً، على غرار منشور مرفق بصورة يتغنّى بالمقاهي في مصر أيام "الزمن الجميل"، تبيّن لصحافيي فرانس برس أن صورته ملتقطة في باريس ولا علاقة لها بمصر.

حقيقة صورة توقيع الاتفاق

وفي السياق نفسه، تبيّن أن الصورة المتداولة حالياً على أنها لتوقيع مساعدات مصرية للولايات المتحدة لا علاقة لها بذلك، بل هي مصوّرة في واشنطن، وتُظهر توقيع اتفاق بين السلطات وجماعات محليّة لبناء سدّ مائيّ.

فقد أظهر التفتيش عن الصورة على محرّك غوعل أنها منشورة في مواقع عدّة، في الولايات المتحدة وخارجها.

وبحسب الشرح المرفق بالصورة على موقع لجامعة ماريلاند الأميركية، التُقطت الصورة في العام 1948، وهي تُظهر توقيع اتفاق بين السلطات الأميركية ومسؤولين عن جماعات السكّان الأصليين، من أجل بناء سدّ في أقصى شمال الولايات المتحدة.

وتبيّن لصحافيي خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس أن صفحة مصريّة تُعنى بتدقيق الأخبار اسمها "صحيح مصر" تناولت هذه الصورة أيضًا وبيّنت حقيقة أمرها.