هذه الصورة ليست من التظاهرات الأخيرة في تونس بل ملتقطة في العام 2011

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022
 

بالتزامن مع الاحتجاجات والاضطرابات التي شهدتها تونس في الشهر الجاري، ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية صورة قيل إنها لتظاهرة كبيرة في شارع الحبيب بورقيبة قبل أيام. لكن الصورة في الحقيقة ملتقطة في العام 2011. 

يظهر في الصورة عدد كبير من المتظاهرين يغطّون شارعاً عريضاً، وجاء في التعليقات المرافقة: "تونس العاصمة الآن: المتظاهرون يصلون لشارع الحبيب بورقيبة وتجدّد المواجهات بينهم وبين الأمن"، أو "الشعب يطوّق الشارع من جميع الجهات رغم إغلاقه".

وشارك الصورة بهذا السياق مئات المستخدمين على موقع فيسبوك من صفحات عدّة.

صورة ملتقطة من الشاشة في 28 كانون الثاني/يناير 2021 من موقع فيسبوك

وتأتي هذه الصورة في سياق منشورات مضلّلة عدّة ظهرت على مواقع التواصل مع الاحتجاجات والاضطرابات التي اندلعت بعد أيام على الذكرى العاشرة لسقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير.

صورة قديمة 

لكن هذه الصورة قديمة، ولا علاقة لها بالأحداث الأخيرة في تونس. 

فقد أظهر التفتيش عنها على محرّكات البحث أنها منشورة قبل سنوات طويلة على مواقع تونسية وأجنبيّة، على أنها لاحتجاجات العام 2011 التي أسفرت عن سقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي.

صورة ملتقطة من الشاشة من موقع Wprost البولندي