هذا الفيديو لسقوط طلاّبٍ ليس مصوّراً في مصر بل في جامعة في بوليفيا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر سقوط عدد من الشبان والشابات من الطابق الرابع لمبنى، قيل إنه جامعة المنصورة في مصر. لكن الادعاء غير صحيح، والفيديو يُظهر في الحقيقة حادثاً مروّعاً وقع في بوليفيا في أميركا الجنوبية قبل أيام، وليس في مصر.

يظهر في الفيديو جمع من الشبان والشابات، في ما يبدو أنها شرفة داخلية لمبنى متعدد الطبقات، ثم يتحطّم السياج ويسقط من الطابق الرابع عدد من الأشخاص، في ظلّ حالة ذعر ضربت زملاءهم.

وجاء في التعليقات المرافقة لهذا الفيديو: "سقوط طلاب من جامعة المنصورة من الدور الرابع".

وانتشر الفيديو بهذا السياق على مواقع فيسبوك وتويتر ويوتيوب وتيك توك، حيث حصد عشرات آلاف المشاهدات.

@m7mad.el3rbawy

#المنصوره #محمدبنوا

♬ الصوت الأصلي - Mohamed Abd Elsalam

بيان السلطات المصرية

لكن البحث على محرّك غوغل باستخدام كلمات: "حادث، جامعة، المنصورة" أرشد على الفور إلى بيان صادر عن الأمن المصري، نشرته وسائل الإعلام المحلية، نفى فيه وقوع أي حادث من هذا النوع، وأشار إلى أن الحادث وقع في "إحدى الجامعات الأميركية".

أين وقع الحادث؟

أظهر تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة والتفتيش عنها على محرّكات البحث، أنه منشور في عدد من وسائل الإعلام والمواقع الأجنبية على أنه مصوّر في بوليفيا، وليس في مصر.

وأمكن العثور أيضاً على مقاطع مماثلة منشورة على موقع يوتيوب، تفيد أيضاً أن الحادث وقع في جامعة في ذاك البلد الواقع في أميركا الجنوبية.

ووفقاً لصحافيي مكتب وكالة فرانس برس في لاباز، وقع الحادث الثلاثاء في الثاني من آذار/مارس الجاري في جامعة إل آلتو الحكومية، وأسفر عن مقتل خمسة طلاب على الأقلّ وإصابة ثلاثة آخرين إصابات بالغة.