هذه الصورة لامرأة تأكل من القمامة التقطت في تركيا وليس في مصر

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة ادعى ناشروها أنها تعود لسيّدة متسوّلة تبحث عن طعام في حاوية للقمامة، زاعمين أن الحادثة حصلت في مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي. إلّا أن الادعاء خطأ، والصورة ملتقطة في تركيا.

تظهر في الصورة، سيّدة تبحث في حاوية للقمامة وفي صورة أخرى يبدو كأنها وجدت شيئاً ما لتأكله.

وجاء في التعليق المرافق "مصر في عهد السيسي"، وكتب آخرون "أضأنا المسجد بـ20 مليون جنيه حتى ندعو الله أن يطعمك". وكثيراً ما يعبّر مستخدمون لمواقع التواصل عن استيائهم من إنفاق السلطات مبالغ كبيرة على مشاريع عمرانية في ظلّ مشكلات اقتصاديّة وتردّي مستوى المعيشة لكثير من المصريين، ما يُفسّر التعليق الذي استخدمه ناشرو الصورة.

وبدأ انتشار هذه الصورة بُعيد افتتاح الرئيس المصري في 6 كانون الثاني/يناير 2019 مسجد "الفتاح العليم"، أكبر مساجد مصر، وكاتدرائية "ميلاد المسيح"، وهي أكبر كنيسة في الشرق الأوسط. ثم عادت الصورة لتظهر مجدداً في الأيام الماضية.

ونال المنشور آلاف المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتويتر.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 1 شباط/فبراير 2021 عن موقع فيسبوك

أين التقطت الصورة؟

إلا أن الصورة لم تُلتقط في مصر بل في تركيا.

أرشد التفتيش عبر محركات البحث إلى مواقع تركية نشرت الصورة في أيّار/مايو 2015، تحدّثت في تقاريرها عن هويّة الفتاة ومكان حصول الحادثة.

وبحسب هذه المواقع، فإن الشابة تدعى أميرة تبلغ 22 عاماً، وهي من الجنسيّة السوريّة، فقدت زوجها خلال الحرب في بلدها، وكانت تبحث آنذاك عن الطعام في حاوية القمامة في مدينة غازي عنتاب في جنوب تركيا.

ويوثّق فيديو نُشر على موقع يوتيوب مشاهد الحادثة تليها صور من مكان سكن الشابة مع ولديها، وتمرّ باصات من خلفها كُتب عليها باللغة التركية، ما يؤيّد أن الصور ليست ملتقطة في مصر.