هذه الصورة ليست للقبض على خلية إرهابيّة في مصر بل لمدانين بجريمة قتل في المغرب سنة 2018

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر القبض على خليّة إرهابيّة في مصر. لكن بحسب صحافيي فرانس برس في القاهرة، لم تعلن السلطات المصريّة في الأيام الماضية عن خبرٍ مماثل. أمّا الصورة، فقد وزّعتها وكالة فرانس برس سنة 2018، وتظهر ثلاثة مدانين بقتل سائحتين في المغرب.

يضمّ المنشور صورة لثلاثة رجال وجاء في النصّ المرافق لها "عاجل: قبضت عناصر المخابرات المصرية على خلية إرهابية بعد ورود معلومات عن اعتزامها تنفيذ عملية إرهابية ضد قواتنا المسلحة وألقي القبض على ثلاثة عناصر وعثر بحوزتهم على أسلحة". 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 12 حزيران/يونيو 2021 عن موقع فيسبوك

لكن لا أثر لهذا الخبر على حساب وزارة الداخلية المصريّة الرسمي حيث تعلن السلطات عن العمليات المماثلة. وقد أكّد صحافيّو فرانس برس في القاهرة أنّ السلطات المصريّة لم تعلن القبض على خليّة إرهابيّة في الأيام الماضية. 

فما قصّة الصورة؟

تعود الصورة، التي وزّعتها وكالة فرانس برس، لثلاثة محكومين بالإعدام هم عبد الصمد الجود ويونس أو زياد ورشيد أفاطي لإدانتهم بقتل الطالبة الدنماركيّة لويزا فيسترغر يسبرسن (24 عاماً)، والنروجية مارين أولاند (28 عاماً) في كانون الأول/ديسمبر 2018 في منطقة جبلية غير مأهولة في ضواحي مراكش في جنوب المغرب حيث كانتا تمضيان إجازة.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 12 حزيران/يونيو 2021 عن موقع ABC