هذه الصورة تجمع ميركل بسيّدات أعمال سعوديات ولسن مواطنات ألمانيات مسلمات

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الماضية صورة قيل إنها تُظهر المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مع عدد من الألمانيات المسلمات المحجبات. لكن الادعاء خطأ، فهذه الصورة تُظهر ميركل في السعودية بين عدد من سيّدات الأعمال هناك.

تظهر في الصورة ميركل تتوسّط سبع نساء يسترن شعرهنّ بالكامل أو جزئياً.

وجاء في التعليقات المرافقة لهذه الصورة: "المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قائدة أقوى دولة وأقوى اقتصاد في الاتحاد الأوروبي مع مجموعة من المسلمات المحجبات".

وأضافت تعليقات أخرى عبارة: "رسالة إلى صاحب مقولة: الإسلام يعيش حالياً أزمة في العالم!!" في إشارة واضحة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي أثار حديثه عن أن الإسلام يعيش أزمة، جدلاً كبيراً وردود فعل واسعة في العالم الإسلامي.

وحصد هذا المنشور عشرات آلاف المشاركات على مواقع فيسبوك وتويتر وإنستغرام، في وقت ما زالت ردود الفعل تتوالى على تصريحات الرئيس الفرنسي وعلى موقفه الداعم للحقّ في نشر رسوم كاريكاتورية تناولت النبيّ محمد.

صورة ميركل في السعودية

لكن صورة ميركل التي تظهر فيها مع نساء محجبات، ليست مع نساء ألمانيات مسلمات كما جاء في المنشورات المتداولة، بل هنّ سيّدات أعمال سعوديات.

فقد أظهر التفتيش عن الصورة باستخدام محرّكات البحث أنها منشورة في العام 2017 على حساب المتحدث باسم الحكومة الألمانية على موقع تويتر.

وجاء في النصّ المرافق لها: "المستشارة ميركل تتحدث في جدة مع نساء سعوديات من الجامعات والشركات والإعلام والسياسة حول دور المرأة".

وأمكن أيضاً العثور على مقالات وأخبار عدّة عن هذا اللقاء.