رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في مؤتمر صحافي جنوب القاهرة في 5 أيار/مايو 2020 (أ ف ب / محمد الشاهد)

المنشور المنسوب لرئيس الوزراء المصري عن ملاحقة من يتعرّضون للسيسي على فيسبوك غير صحيح

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر منشور مرفق بصورة تحمل تصريحاً منسوباً لرئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي يتوعّد بملاحقة من يسيء للرئيس عبد الفتاح السيسي على موقع فيسبوك. لكن هذا الادعاء غير صحيح والتصريح ملفّق.

يظهر في صورة المنشور رئيس الوزراء المصري مع عبارة: "سيتمّ القبض على كلّ من يسيء (إلى) سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي على مجموعات فيسبوك".

وتوحي هذه الصورة أنها منشورة على إحدى منصات شبكة الجزيرة، وهي مذيّلة بعلامة الجزيرة مصر.

صورة ملتقطة من الشاشة في 30 نيسان/أبريل 2021 من موقع فيسبوك

لكن الصورة تكتظ بالعناصر التي تبعث على الشكّ في أن تكون منشورة فعلاً على منصّة تابعة لشبكة الجزيرة.

من هذه العناصر الأخطاء اللغويّة، كالتنقيط في كلمة "يسيء"، واستخدام عبارة "كلّ ما يسيء" بدلاً من "كلّ من يسيء"، وغياب حرف الجرّ "إلى" قبل عبارة "سيادة الرئيس"، عدا عن أن هذه عبارة "سيادة الرئيس" تستخدمها وسائل الإعلام المحليّة للحديث عن رئيس البلد، ولا تستخدمها القنوات الأجنبيّة.

إضافة إلى كلّ ذلك، لا يمكن العثور على هذا الخبر أو هذه الصورة على صفحة "الجزيرة مصر" على فيسبوك.

ولم يصدر عن رئيس الوزراء المصري أي موقف مماثل، ولم يُنشر شيء من هذا القبيل على وسائل الإعلام الرسميّة أو أي موقع ذي صدقيّة على شبكة الإنترنت، بحسب صحافيي مكتب وكالة فرانس برس في القاهرة.