هذه الصورة لكيم جونغ أون ملتقطة عام 2015 ولا علاقة لها بوفاة مهندسٍ كوريّ جنوبيّ في العراق

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر زعيم كوريا الشمالية يبكي صديقه مدير شركة دايو الذي عثرت السلطات العراقيّة على جثّته الجمعة. لكنّ مدير الشركة هو من كوريا الجنوبيّة والصورة تعود لوداع مساعد كيم الذي توفي عام 2015.

يبدو في الصورة زعيم كوريا الشماليّة كيم جونغ أون أمام نعشٍ أبيض محاط بالزهور وضع فيه أحد الأشخاص. وقد جاء في النصّ المرافق لها "رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون يبكي رفيقة مدير شركة تنفيذ ميناء الفاو... كيم جونغ أون ينتظر التقارير الطبية حول مقتل مدير الشركة".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 13 تشرين الأول/أكتوبر 2020 عن موقع فيسبوك

وقد عثرت السلطات العراقية على جثة مدير شركة دايو الكوريّة الجنوبيّة في ميناء الفاو الكبير في البصرة. 

وأعلن قائد عمليات البصرة أكرم صدام مندف "تشكيل لجنة من الوكالات الأمنية والاستخبارية للوقوف على الحادثة" مشيراً إلى أن التحقيقات الأولية تشير إلى أنّ الوفاة سببها الانتحار. وحضر السفير الكوري الجنوبي إلى محافظة البصرة لمناقشة التحقيقات الأولية للحادث. 

فإذا كان مدير الشركة من كوريا الجنوبيّة، فكيف له أن يكون صديق زعيم كوريا الشماليّة في ظلّ النزاع التاريخيّ بين البلدين المجاورين؟ وما حقيقة الصورة؟ 

صورة من العام 2015

أرشد البحث عن الصورة في محرّك غوغل إلى أنّها ملتقطة في شهر كانون الأول/ديسمبر من العام 2015(3,2,1)، وتظهر وداع الزعيم الكوريّ لكيم يانغ غون (73 عاماً) أحد كبار دبلوماسيي كوريا الشمالية الذي كان مكلفاً ملف العلاقات مع كوريا الجنوبية. وتوفي الأخير في حادث سير، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 13 تشرين الأول/أكتوبر 2020 عن موقع VOA

ويعرف الزعيم كيم جونغ أون منذ وصوله إلى السلطة في نهاية 2011 بأنه يحكم بقبضة من حديد، ولا يتردد في التخلّص من مسؤوليه حين لا ينالون استحسانه، ما يثير الشكوك عند إعلان وفاة أي مسؤول.