(أ ف ب / برند فون يوترسنكا)

نُسخة متلاعب بها من هذه الصورة نشرت للإيحاء بأن الوزيرة الألمانية كانت مستاءة من الرئيس المصري

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تعديل بسيط أجراه مختلقو الأخبار المضلّلة على وجه وزيرة ألمانية في صورة، فصارت تبدو وكأنها مستاءة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الجالس إلى جانبها، ثم نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية حيث جمعت آلاف المشاركات والتفاعلات.

تظهر في الصورة بريجيت تسيبريس، التي شغلت منصب وزيرة الطاقة الألمانية بين العامين 2017 و2018، وهي تنظر إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الجالس إلى جانبها في ما يبدو أنه مؤتمر.

صورة ملتقطة من الشاشة في 27 كانون الثاني/يناير 2021 من موقع فيسبوك

وتشير ملامح وجهها، ولاسيما شفتاها، إلى أنها مستاءة من السيسي المبتسم إلى جنبها.

وتداول هذه الصورة آلاف المستخدمين على موقعي فيسبوك وتويتر منذ العام 2017، وما زالت متداولة حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

لكن هذه الصورة متلاعب بها

فالنسخة الأصلية منها وزّعتها وكالة فرانس برس ووكالة الأنباء الألمانية في العام 2017. وقد التقطت في 12 حزيران/يونيو من ذاك العام.

وتظهر في الصورة الوزيرة الألمانية وهي تنظر إلى الرئيس المصري الجالس إلى جانبها أثناء لقاء اقتصاديّ بين مسؤولين من البلدين.

الرئيس المصري ووزيرة الاقتصاد والطاقة الألمانية في اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة في برلين في 12 حزيران/يونيو 2017 (AFP / Bernd Von Jutrczenka)

وبمقارنة الصورتين، يمكن ملاحظة أن تعديلاً طرأ على وجه الوزيرة، وتحديداًعلى الشفتين، لجعلها تبدو في صورة المنشور وكأنها مستاءة من ضيفها المصري، وهو ما ليس على هذا النحو في الصورة الأصلية.

مقارنة بين الصورة المعدّلة (يمين) والصورة الأصلية (يسار)