(AFP / Kena Betancur)

هذا الفيديو يظهر خطابًا لإيفانكا ترامب تشيد خلاله بوالدها ولا علاقة له بالسعودية

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر إيفانكا، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وهي تفجّر فضيحة عن السعودية. لكن الادّعاء عار من الصحة فإيفانكا تشيد بوالدها في هذا الخطاب الذي ألقته في نيويورك والذي شكّل مقدّمة لإعلان ترامب  ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2015.

والفيديو الذي يحمل عنوان "عار عليكم أن تفضحكم هذه الكافرة يا حكام السعودية"، يصوّر إيفانكا، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب واقفة على منصّة رفعت وراءها الأعلام الأميركية، وهي تلقي خطابًا. 

صورة ملتقطة من الشاشة في 5 أيار/مايو 2020 عن موقع فيسبوك

وأرفق الفيديو بما يُفترض أنه ترجمة إلى العربية.

ومما جاء فيه "أعترف لأول مرة أن والدي أغبى إنسان على وجه الأرض، لم أتوقع أن أجد إنسانًا أغبى منه، وكانت المفاجأة عندما زرنا السعودية، وأدركت حينها أن أبي عبقري".

وجاء في النصّ أيضاً "وجدنا (في السعودية) أناسًا لا يفكرون إلا بجمال المرأة وشكلها… أبي عاد بالمليارات بطريقة مذهلة لنا جميعًا. في السعودية كلهم نسوا ترامب واهتموا بإيفانكا".

بدأ انتشار هذا الفيديو قبل نحو عامين وما زال متداولاً بهذه الصيغة حتى تاريخ إعداد هذا التقرير. وقد شاركه آلاف المستخدمين لموقع فيسبوك بحيث حصد من هذه الصفحة وحدها أكثر من 13 ألف مشاركة. كما انتشر أيضًا على موقع يوتيوب.

ترجمة خطأ

إلا أن الترجمة المرفقة بهذا الفيديو خطأ ولا تمت لما تقوله إيفانكا بصلة.

فهي تشيد في هذا الخطاب بوالدها وتعدّد إنجازاته وتراه ملهماً لكثيرين.

ويكفي اقتطاع بعض عبارات إيفانكا باللغة الإنكليزية والتفتيش عنها عبر محرّك البحث لنحصل على الخطاب الأصلي مكتوبًا بالكامل بالإضافة إلى الفيديو الأصلي.

وألقت إيفانكا هذا الخطاب في 16 حزيران/يونيو 2015 في مدينة نيويورك وكان مقدّمة لخطاب دونالد ترامب الذي أعلن خلاله ترشّحه إلى الانتخابات الرئاسية.