رئيسة إثيوبيا ساهلي وورك زودي بتاريخ 25 أيار/مايو 2019 (ميشال سباتاري / ا ف ب )

رئيسة إثيوبيا لم تصف تحذيرات السيسي بشأن سدّ النهضة بأنها "فرقعة إعلامية"

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

بعد تحذير الرئيس عبد الفتاح السيسي من المساس بحصّة مصر من مياه النيل، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تصريحاً نسبوه إلى رئيسة إثيوبيا يصف هذه التحذيرات المصريّة بأنها "فرقعة إعلامية". إلا أن الادعاء خطأ، والتصريح الإثيوبيّ المزعوم لا أساس له من الصحة.

تبدو في الصورة رئيسة إثيوبيا ساهلي وورك زودي، وكتب في أسفل الشاشة "عاجل: رئيسة إثيوبيا: تصريحات السيسي (تجاه إثيوبيا) مجرد فرقعة إعلامية للسيطرة على الغضب الشعبي نحوه خاصة بعد حادثة القطار"، في إشارة إلى حادث تصادم قطارين في محافظة سوهاج في جنوب مصر قبل أسبوعين أسفر عن مقتل 19 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من 180 بجروح. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 9 نيسان/أبريل من موقع فيسبوك

حصل هذا الخبر، الذي قيل إنّ موقع قناة الجزيرة نشره، على مئات المشاركات والتفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتويتر، منذ بدء انتشاره بتاريخ 31 آذار/مارس، غداة تصريحات أدلى بها الرئيس المصري حذّر فيها من المساس بحصّة مصر من نهر النيل.

"لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر"

وحذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في 30 آذار/مارس من المساس بمياه مصر في تعليقه على تطورات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي والذي تخشى القاهرة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

وقال "نحن لا نهدد أحداً ولكن لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر (..) وإلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيّلها أحد".

فهل ردّت الرئاسة الإثيوبية على هذه التصريحات متّهمة السيسي بحرف الأنظار عن حادثة قطار سوهاج، مثلما ادّعت المنشورات؟

التصريح المنسوب لرئيسة إثيوبيا لا صحة له

لم يُعثر على أثر لتصريح مماثل على أيّ موقع باللغة العربية ذي صدقيّة.

إزاء ذلك، نفى صحافيو مكتب وكالة فرانس برس في أديس أبابا صحّة هذا الخبر، وقالوا: "لا يوجد أي أثر لتصريح مماثل على أي من وسائل الإعلام المحليّة أو على أي موقع إثيوبي يتمتّع بمصداقيّة".