هذه الصورة مركّبة والأصلية تظهر السرّاج يزور جرحى ليبيين مكشوفي الوجه في  تركيا

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيّما في مصر، صورة يدّعي ناشروها أنها تظهر رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السرّاج يزور مقاتلين ملثّمين في العاصمة الليبية طرابلس. إلا أن الصورة مركّبة والأصلية ملتقطة عام 2016 وتظهر السرّاج في زيارة إلى جرحى مكشوفي الوجه في تركيا أصيبوا في النزاع الليبي.

يظهر في الصورة رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السرّاج مصافحًا بحرارة رجلاً ملثمًا ممدّدًا على سرير مستشفى. وعلّق ناشرو الصورة عليه فكتبوا ساخرين "مسؤول مهمّ في دولة يزور ملثّمين".

وأضاف المنشور "شاهد السرّاج يزور جرحى الإرهابيين في طرابلس".

صورة ملتقطة من الشاشة في 29 حزيران/يونيو 2020 عن موقع فيسبوك

 بدأ تداول هذا المنشور في 27 حزيران/يونيو 2020 على موقعي فيسبوك وتويتر في ظلّ التوتّر بين مصر وحكومة الوفاق الليبية المدعومة من تركيا مع تقدّمها العسكري في الأسابيع الأخيرة على حساب قوات المشير خليفة حفتر المدعوم من القاهرة. وحصد المنشور مئات المشاركات والتعليقات.

حقيقة الصورة

إلا أن هذه الصورة مركبة والنسخة الأصلية منها لا تظهر السرّاج في زيارة إلى جرحى ملثّمين.

فلقد أرشد التفتيش عنها عبر محركات البحث على الإنترنت إلى الصورة الأصلية منشورة في أيار/مايو 2016 أي قبل أربع سنوات، على وسائل إعلام تركية.

صورة ملتقطة من الشاشة في 29 حزيران/يونيو 2020 عن موقع /istanbulhaber.com.tr

وجاءت الصورة مرفقة بمقال يتناول زيارة السراج لجرحى أصيبوا في النّزاع الليبي يتلقون العلاج في مستشفى خاص في تركيا.

وكان السرّاج متواجداً آنذاك في تركيا لحضور القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني التي نظّمتها الأمم المتحدة في اسطنبول.