سيارات من الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس في 7 أيار/مايو 2021 (أ ف ب / إيمانويل دواند)

الإعلان المنسوب للجيش المصري عن اعتبار سيارات الإسعاف الفلسطينية آليات عسكريّة مصريّة لا أساس له

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي ولا سيّما في مصر منشور يدّعي أن الجيش المصري أعلن اعتبار عربات الهلال الأحمر الفلسطينيّ التي تنقل الجرحى من غزّة إلى مصر، سيّارات تابعة له وأنه سيردّ على التعرّض لأي منها، لكن هذا الادّعاء غير صحيح، ولم يصدر عن الجيش المصريّ أي إعلان مماثل.

جاء في المنشور: "الجيش المصري يُعلن اعتبار سيارات الهلال الأحمر الفلسطيني التي تنقل المصابين من غزّة إلى مصر أنها سيارات عسكرية تابعة له، وأن أي تعرّض لها هو بمثابة تعرّض مباشر للجيش المصري  يستوجب الردّ".

وقد شاركه آلاف المستخدمين على موقعي فيسبوك وتويتر في الوقت الذي يتصاعد فيه التضامن مع الفلسطينيين على مواقع التواصل ولا سيّما العربيّة منها.

صورة ملتقطة من الشاشة في 16 أيار/مايو 2021 من موقع فيسبوك

ادعاء غير صحيح

فتحت السلطات المصريّة السبت معبر رفح البريّ الحدوديّ مع قطاع غزة لإدخال سيارات إسعاف مصريّة إلى هناك لنقل المصابين جرّاء القصف الإسرائيلي إلى المستشفيات المصريّة، بحسب ما أكّد مسؤولان طبي وحدودي لوكالة فرانس برس.

لكن لم يصدر أي إعلان عن الجيش المصري عن اعتبار سيارات الإسعاف الفلسطينيّة آليات عسكرية مصريّة والتحذير بالتالي من التعرّض لها، بحسب صحافيي مكتب وكالة فرانس برس في القاهرة.

ولا يمكن العثور على أي أثر لتصريح من هذا النوع على مواقع رسميّة أو ذات صدقيّة.

الصراع الفلسطيني الإسرائيلي