شيخ الأزهر أحمد الطيّب في أبو ظبي في الرابع من شباط/فبراير 2019 (أ ف ب / فينسنزو بينتو)

التصريح المتداول عن رفض شيخ الأزهر التعليم عن بُعد غير صحيح

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2021

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية تصريحاً نسبوه لشيخ الأزهر أحمد الطيّب يُعارض التعليم عن بُعد على اعتبار أن "لا تعليم من دون كتابة بالورقة والقلم". لكن هذا الادّعاء غير صحيح والتصريح نُسب زوراً إلى الإمام الأكبر.

جاء في المنشور: "أحمد الطيّب شيخ الأزهر: لا بدّ من عودة التعليم الحقيقي لمصر، فلا تعليم من دون كتابة بالورقة والقلم، فلا يجب التعليم إلكترونياً".

وحصد هذا المنشور مئات المشاركات على موقعي فيسبوك وتويتر.

وجاء انتشار هذا الخبر على مواقع التواصل في وقت تتواصل فيه الإجراءات الرامية لمكافحة انتشار وباء كورونا في مصر، ومن ضمنها التعليم عن بُعد.

وقبل يومين أعلنت وزراة التربية والتعليم أن حضور الطلاب إلى المؤسسات التعليمية في الفصل الثاني من العام الحالي سيكون اختيارياً، وسيبقى احتمال التعليم عن بُعد قائماً.

صورة ملتقطة من الشاشة في 15 شباط/فبراير 2021 من موقع فيسبوك

مشيخة الأزهر تنفي

لكن التصريح المنسوب لشيخ الأزهر والمتداول على مواقع التواصل، غير صحيح.

ففي اتّصال مع مكتب وكالة فرانس برس في القاهرة، نفى متحدث باسم مشيخة الأزهر بعد الاطّلاع على مضمون المنشور، صحّة ما ورد فيه.

وقال: "هذا التصريح غير صحيح".

ودعا المتحدث إلى اعتماد التصريحات التي تُنشر على الصفحة الرسميّة لشيخ الأزهر، وهي بطبيعة الحال تخلو من أي كلام مماثل.

 
كوفيد-19