هذا الفيديو لضابط مصريّ يطمئن المواطنين ملتقط عام 2014 

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تزامناً مع دعوات للتظاهر في مصر احتجاجاً على الأوضاع المعيشيّة، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر ضابطاً مصرياً يطمئن المواطنين في الأيام القليلة الماضية ويدعوهم للتظاهر. لكنّ المشاهد في الحقيقة تعود إلى العام 2014.

يبدو في الفيديو شعار موقع "اليوم السابع" وتظهر في الثواني الأولى منه عبارة "تصوير الجمعة 25/9/2020"، يظهر بعدها عسكريّ مقنّع يحمل سلاحاً ويقول رافعاً شارة النصر: "نحن هنا...لا تخافوا...فلينزل الشعب، نحن نفدي الشعب المصريّ كلّه".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 30 أيلول / سبتمبر 2020 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار المقطع في 25 أيلول/سبتمبر تزامناً مع دعوات للتظاهر في مصر أطلقها المقاول المعارض المقيم في الخارج محمد علي والتي وجدت استجابة على نطاق محدود في بعض المناطق في 20 أيلول/سبتمبر ثم الجمعة الماضي.

ويقول معارضون للنظام إن المشاركات في التظاهرات محدودة خوفاً من القبضة الأمنيّة. وفي هذا السياق تحديداً ظهر هذا الفيديو، وجاء في النصّ المرافق له "عاجل: ضابط بالعمليات الخاصة يطمئن المواطنين +ماحدش يخاف طول ما إحنا موجودين+".

فيديو من العام 2014

لكنّ الفيديو مصوّر منذ سنوات. 

فقد أرشد البحث عن النصّ المرافق له في محرّك غوغل، إلى المقطع الأصليّ منشوراً على قناة "اليوم السابع" في موقع يوتيوب بتاريخ 25 كانون الثاني/ينايرعام 2014. 

والتقطت المشاهد خلال إحياء الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير التي شهدت توترات مع دعوة كلّ من السلطات والإخوان المسلمين أنصارهما الى النزول الى الشارع غداة سلسلة تفجيرات دامية استهدفت الشرطة.